كواليس اجتماع وزير التنمية المحلية بسكرتيرى عموم المحافظات

عقد اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، اجتماعا مع سكرتيرى عموم المحافظات، لمتابعة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية، وتكليفات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص الموضوعات التى يتم تنفيذها بالمحافظات وعلى رأسها منظومة النظافة والإشغالات وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى كافة المجالات.

وأكد شعراوى أن رضا المواطن المصرى هو الأساس فى تقييم أداء القيادات المحلية بالمحافظات بداية من السكرتيرى العموم وحتى رؤساء الوحدات المحلية والقروية، مؤكداً على أهمية العمل والتنسيق بين جميع الأجهزة والوزارات الأخرى والاعتماد على التطور الرقمى للقضاء على أوجه الفساد وفصل مقدم الخدمة عن طالبها.

وقال وزير التنمية المحلية إن الوزارة تواصل جهودها مع باقى الوزارات المعنية وعلى رأسها الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتخطيط فيما يخص التحول الرقمى وتحديث وتطوير المراكز التكنولوجية بالمحافظات وتطوير آليات تقديم الخدمات للمواطنين وتحديثها وميكنتها بما يؤدي إلى زيادة رضا المواطنين والقضاء على ممارسات الفساد.

وأكد الوزير على اهتمامه بملف التدريب ورفع كفاءة العاملين بالمحليات وتوفير البرامج التدريبية لهم بالداخل والخارج فى ظل التعاون الحالى بين الوزارة والأكاديمية الوطنية للتدريب، مشددا على أهمية الاستمرار فى إجراءات منع سير التوك توك فى المدن وعواصم المحافظات وتحديد خطوط سير له بين القرى.

وأشار شعراوى إلى أن الوزارة تستدعى رؤساء الأحياء والمدن للتحقيق فى بعض المخالفات والشكاوى التى يعانى منها المواطن وتنشر فى وسائل الإعلام المختلفة، مشدداً على ضرورة متابعة المخالفات والشكاوى ضماناً لعدم عودتها مرة أخرى.

وطالب شعراوى سكرتيري العموم بالإبتعاد على الروتين والبحث عن حلول مبتكرة للمشكلات التى يعانى منها المواطن، والتعاون مع نواب المحافظين الجدد الذين تم تعيينهم مؤخراً فى حركة المحافظين، لأننا جميعاً مهمتنا نخدم المواطن المصرى فى كل المحافظات، وأضاف شعراوى: "تعاونوا مع النواب.. وأعطوهم كل الخبرات اللازمة للعمل على أرض الواقع ونجاحهم مرتبط بكم لأننا جميعاً نعمل كفريق واحد".

وأكد وزير التنمية المحلية أن القيادة السياسية تدعم تولى الشباب للمناصب القيادية فى الدولة، خاصة تولى الشباب منصب نواب المحافظين وكذا المحافظين والوزراء، مشيرا إلى أن الدولة اختارت أحد سكرتيرى العموم السابقين لتولى منصب محافظ مما يعطى أمل كبير لكل القيادات الحالية بالإدارة المحلية بأن الإخلاص والتفانى فى العمل سيساعد فى تولى المناصب بالدولة.

وأضاف الوزير : "الباب انفتح أمامكم لتولى بعضكم منصب المحافظ وعليكم الإخلاص والتفانى في العمل وبذل أقصي الجهود الممكنة .. وربنا مش هيضيع مجهودكم"، مطالبا سكرتيرى العموم بحسن إختيار من يتعاونوا معهم وإبعاد أى عناصر فاسدة أو غير منضبطة فوراً والتعامل بحزم مع الإشغالات التى تؤثر على حياة المواطنين اليومية وحركة المرور فى عدد من الأحياء والمدن بالمحافظات وكذا مع من يلقى مخلفات الرتش والهدم في الشوارع ، وتطبيق الغرامات الرادعة عليهم والتحفظ على السيارات المستخدمة فى الواقعة.

وشدد الوزير على أهمية جولات المتابعة لسكرتيري العموم بالقرى والنجوع ليشعر المواطن بأن الدولة موجودة معه وتستمع إلى صوته، وأضاف شعراوى : "قعدة المكاتب مش هتخلينا نسمع ونعرف الناس عايزه خدمات ايه ولا عندها شكاوى من إية وياريت تنزلوا للناس فى الشارع ولا نكتفى بزيارة المدن والأحياء فقط"، و أهمية الدور الذى يقوم به رجال الأعمال بالمحافظات لدعم الجهود المختلفة التى تقوم بها الدولة ، وطالب شعراوى سكرتيرى العموم بالتعاون مع رجال الأعمال لتوفير فرص عمل أو إقامة مشروعات صغيرة فى القرى.

وأكد شعراوى على أهمية التعاون بين الإدارة المحلية ومديريات الأمن لضبط المخالفين الذين يسيطرون على المواقف أو ساحات الإنتظار الرسمية أو العشوائية بالمحافظات ، وشدد الوزير على ضرورة تحسين الموارد من الأسواق والمواقف والمحلات المؤجرة ولابد أن يكون للمحليات دور قوى فى هذا الملف المهم للحفاظ على المال العام وتحسين موارد المحافظات.

وقال شعراوى أن الوزارة تتعاون خلال الفترة الحالية مع الشركة الوطنية للطرق التابعة للقوات المسلحة لتطوير المواقف الرسمية التابعة للمحافظات ، وكذا وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لميكنة تلك المنظومة بالكامل خاصة المواقف والأسواق.

وشدد الوزير على أهمية تغيير ثقافة المواطنين فيما يخص مشكلة القمامة والحفاظ على نظافة الشوارع وضمان الاستدامة فيما يخص المنظومة الجديدة ولكن لابد من القيام بدور الإدارة المحلية أولاً وتوفير السيارات وصناديق القمامة اللازمة للمواطنين.

وفى ختام اللقاء قدم السكرتيرو العموم الشكر للوزير محمود شعراوى على عقد اللقاء وتعهدوا ببذل أقصى الجهود خلال الفترة المقبلة، لإحداث نقلة كبيرة فى حياة المواطنين فى كافة القطاعات الخدمية، مطالبين بعقد اجتماعات دورية معهم لتبادل الأراء والأفكار والتوجيهات الخاصة بالعمل على أرض الواقع بالمحافظات.


موضوعات ذات صله

التعليقات