الديكتاتور العثمانى يُهدد بعملية تركية "وشيكة" فى إدلب بسوريا

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، بإطلاق هجوم عسكري "وشيك" في إدلب بشمال غرب سوريا حيث جرت مواجهات في الأسابيع الماضية بين قوات أنقرة وقوات النظام السوري.

وطالب أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة، مرة جديدة النظام السوري بالانسحاب من بعض المواقع في إدلب بحلول نهاية الشهر الحالي قائلا: "هذا آخر تحذيراتنا. بات شن عملية في إدلب وشيكاً".

ونقل تلفزيون "تي.آر.تي" عربي، عن أردوغان في كلمته التي ألقاها خلال اجتماع برلماني لحزب العدالة والتنمية، إصراره على "متابعة قضية سوريا حتى النهاية".

ووصف الرئيس التركي تدخل بلاده العسكري في سوريا بأنه "صراع ملحمي لحماية حدودنا ولينعم مواطنونا بالسلام في منازلهم"، على حد تعبيره.

وأعلن أردوغان أنه يرغب في تحويل إدلب إلى "منطقة آمنة".

وأشار إلى أن محادثات أنقرة مع روسيا حول الوضع في إدلب "ستستمر"، نافيا التوصل إلى النتائج المرجوة حتى الآن.


موضوعات ذات صله

التعليقات