الرئيس السيسي يوجه الحكومة بتحقيق التكامل بين تنمية القطاع البيئي واستغلاله سياحيًا واستثماريًا

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة.

وصرح المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول جهود وزارة البيئة لتطوير القطاع البيئي من أجل دعم الاستثمار، واستعراض الأهداف الاستراتيجية لوزارة البيئة بالتنسيق مع الجهات المختلفة، خاصة فيما يتعلق بتطوير المحميات الطبيعية على مستوى الجمهورية.

وفي هذا السياق، وجه السيد الرئيس بتحقيق التكامل والتناغم ما بين تنمية القطاع البيئي واستغلاله سياحياً واستثمارياً وبين المردود الصحي والمجتمعي على المواطنين، موجهاً سيادته بدعم انخراط القطاع الخاص والشباب في أنشطة مشروعات وزارة البيئة وتطوير المحميات الطبيعية، وتحديث بنيتها التحتية مع الحفاظ على التنوع البيولوجي بها، ومراعاة المعايير والتصميمات العالمية عند صياغة مشروعات التطوير للمحميات الطبيعية باعتبارها ثروة قومية، وذلك لتقديمها للسياحة العالمية على نحو يليق بقيمتها وبمكانة مصر، وليكون ذلك التطوير بمثابة قيمة مضافة لتلك المواقع الطبيعية الفريدة على نحو يعزز من مكانتها على خريطة المواقع السياحية المتميزة على مستوى العالم .

وأوضح المُتحدث الرسمي أن السيدة وزيرة البيئة عرضت محاور استراتيجية الوزارة والتي تستهدف بالأساس الحد من التلوث والحفاظ على الموارد الطبيعية، حيث استعرضت المحاور الخاصة بالاستراتيجية العامة للمحميات، والموقف التنفيذي الخاص بإدارتها ودعم خطط التنمية المستدامة بها، لا سيما وأن مصر تعد من الدول الغنية بالمحميات الطبيعية المتنوعة، وتمتلك القدرات للمنافسة واحتلال مكانة مرموقة في هذا المجال.

كما شهد الاجتماع استعراض جهود الوزارة للحد من التلوث البيئي في منطقة خليج السويس، بالتعاون مع الجهات المعنية والشركات الصناعية العاملة هناك، وكذا رصد التلوث الناتج عن السفن وناقلات البترول بالخليج.


موضوعات ذات صله

التعليقات