قصف جبهة.. الطيار المفصول يرد علي محمد رمضان

رد الكابتن أشرف أبو اليسر، الطيار الموقوف، على الفنان محمد رمضان عقب تصريحاته أمس علي التلفزيون المصري علي خلفية حادثة محمد رمضان في أغسطس الماضي.

وقال: «أنا لم ألجأ إلى القضاء إلا بعد أن أصابني اليأس منه بعد التواصل لمدة خمسة أشهر، مشيراً إلى أن الفنان رمضان عرض تكلفه بمرتبي إلى حين حل المشكلة، متسائلاً كيف ؟ فيه إنسان كرامته تسمح بده ؟ هل ده يرضي حد ؟ أنا أرفض هذا العرض أنا ماجريش ورا حد وقله كل شهر اديني فلوس.

وأضاف في مداخلة تليفونية مع الإعلامية لميس الحديدي، قائلاً: «الفنان محمد رمضان قال أن لدي رخصتين هذه عبارة أول مرة أسمعها هذه تصريحات تعبر عدم فهم الأمور وتفاصيلها».

وتابع: «مستمر في الإجراءات القضائية حتى يتم التوصل لحل»، نافياً في ذات الوقت تصريحات الفنان رمضان أنه تواصل معه، قائلاً: «ماحصلش الي إتصل بيا مدير روتانا فقط وقلتله أنا تعبان يافندم تواصل مع المحامي بتاعي»، متسائلاً: «لو كنا رجالة وصعايدة زي مابيقول نقعد ونتكلم لزمتها إيه القضايا ؟ أنا مابتزش حد».

وأشار إلى أن فكرة الرقم يحكمها الرغبة في التفاوض وليس قيمة الرقم لو هو رافض فكرة التفاوض يبقى نكمل في القضاء ويحكم زي مايحكم حتى لو 100 مليون.

وعقب على فيديو المتداول الذي بثه رمضان على موقع التواصل الاجتماعي الذي قال فيه أبو اليسر: «أنا الحكومة»، قائلاً: «أه قلت كده لاني رئيس جمهورية الطيارة وفقاً للقانون في الطيران والسفن من حق القبطان يطلق ويزوج ويكتب شهادة وفاة أو زواج».

ونفي مجدداً أن يكون قد وافق على نشر مقطع الفيديو مشيراً إلى أن فكرة الطائرات الخاصة يجوز التقاط الصور الخاصة ولكن ليست للنشر


موضوعات ذات صله

التعليقات