عاجل .. المتحدث العسكرى يعلن تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابى هشام عشماوى

أعلن المتحدث العسكرى للقوات المسلحة، أنه تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابى هشام عشماوى.
وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين خالد حماد وباهر بهاء الدين، قد قضت بالإعدام شنقا للإرهابى هشام عشماوى و36 آخرين من تنظيم "بيت المقدس"، بتهمة ارتكاب 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.
وعاقبت 61 متهما بالسجن المربد، والمشدد 15 سنة لـ 15 متهما، والمشدد 10 سنوات لـ 21، والمشدد 5 سنوات لـ 52 آخرين، وألزمت المتهمين متضامنين بدفع 150 مليون على سبيل التعويض المؤقت لوزارة الداخلية لما خربوه من مبانى، وحرمانهم من إدارة أموالهم وممتلكاتهم أو التصرف فيها، وعزلهم من وظائفهم الأميرية، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات.

وقبل النطق بالحكم استهل رئيس المحكمة كلمة جاء فيها :" لبت المحكمة جميع طلبات الدفاع المنتجة في الدعوي دون أخلال أو تقصير، وعدد شهود الإثبات في القضية 830 شاهد، واستمعت المحكمة منهم الي عدد 310 شاهد إثبات وفقا لما ترائي للمحكمة والدفاع سماعهم طبقا لقانون الإجراءات الجنائية المعدل، استمعت المحكمة الي شهود النفي الذين أحضرهم الدفاع وعددهم 33 شاهدا، وقدمت المحكمة العون الطبي بعرض معظم المتهمين علي مستشفي السجن وعلي الأطباء المتخصصة لتلقي العلاج اللازم وإجراء العمليات الجراحية بمستشفيات خاصة بناء على طلب الدفاع، و قامت المحكمة بعرض بعض المتهمين علي الطب الشرعي بعدما طلب الدفاع عرضهم لبيان أن كان بهم إصابات من عدمه لإظهار وجبة الحق في الدعوي وجميع التقارير، أكدت عدم وجود إصابات.


التعليقات