بلازما النقاهة..قصة الأمل الجديد لعلاج المصابين بفيروس كورونا

ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي أن 5 مصابين بكورونا حالتهم حرجة تتراوح أعمارهم بين 36 - 73 عامًا، في مستشفى بمدينة شنجن الصينية، تلقوا نقل بلازما تجريبي، باستخدام دماء المرضى المتعافين أو ما يسمى بـ"بلازما النقاهة"، وتعافوا بدرجات متفاوتة.

وخلال 3 أيام من نقل البلازما عادت درجات الحرارة لـ4 حالات من الخمسة لمعدلها الطبيعي، فيما شفيت من ضيق حاد في التنفس خلال 12 يوماً، وفقاً لبحث جديد نشر، الجمعة، بدورية الجمعية الطبية الأمريكية.

وبحلول وقت نشر نتائج الدراسة غادر 3 مرضى المستشفى، أما الاثنان الآخران فحالتهما مستقرة، لكن مازلا بحاجة لجهاز التنفس في المستشفى.

وخلص الباحثون إلى أنه في حين أن البحث محدود في الحجم والدقة للخروج باستنتاجات، إلا أن النتائج تدعم دراسة أكثر صرامة للعلاج المسمى "بلازما النقاهة".

وأعلنت نيويورك هذا الأسبوع عن خطط لتجربة "بلازما النقاهة" في حالات الإصابة الخطيرة بفيروس كورونا المستجد.


التعليقات