الإمارات تعتبر تكرار استهداف الحوثيين للسعودية نوع من البحث عن الاهتمام الإعلامي

اعتبر وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، تكرار استهداف جماعة "أنصار الله" للمواقع المدنية في المملكة العربية السعودية منطق من يسعى إلى استمرار الحرب.
وفي تغريدة على تويتر، قال قرقاش إن "الحوثي يبحث عن الاهتمام الإعلامي في ظل أولوية تصدي العالم لجائحة كورونا، وفي كل اختبار لا يستطيع أن يتجاوز كونه ميليشيا إرهابية متمردة، أداة في يد نظام خارجي ضد اليمنيين".
وأعلن العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف بقيادة السعودية في اليمن، أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخين باليستيين، ليل السبت، أطلقتهما جماعة "أنصار الله".
وذكرت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث، قوله إن "الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخين باليستيين ليل السبت أطلقهما المسلحون الحوثيون اليمنيون المتحالفون مع إيران صوب العاصمة الرياض ومدينة جازان في جنوب المملكة".
وصرح المالكي في بيان إنه لم يتم تسجيل أي خسائر في الأرواح حتى إصدار البيان. وأضاف أن اعتراض الصاروخين تسبب في سقوط بعض الشظايا على بعض الأحياء السكنية بالمدينتين.
وأضاف المتحدث باسم التحالف "إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية والحرس الثوري الإيراني في هذا التوقيت يعبر عن التهديد الحقيقي لهذه المليشيا الإرهابية والنظام الإيراني الداعم لها" وأن "هذا التصعيد من قبل الميليشيا الحوثية لا يعكس إعلان الميليشيا الحوثية بقبول وقف إطلاق النار".


التعليقات