وزير الصحة الإيطالى يُحذر من مخاطر الوقوع فى فخ التفاؤل بشأن فيروس كورونا

أكد وزير الصحة الإيطالى، روبيرتو سبيرانتسا، تحسن البيانات الخاصة بشأن انتشار وباء كورونا، ولكنه نوه خلال إحاطة أمام مجلس الشيوخ اليوم الأربعاء، بأنه "سيكون من الخطأ الوقوع في فخ التفاؤل السهل وارتكاب أخطاء في التوقيتات وتقديم بعض الخطوات، التى من شأنها أن تخاطر بإضاعة كل الجهود المبذولة لاحتواء الوباء، حسبما قالت وكالة "آكى" الإيطالية.

وأضاف "لهذا السبب من المهم الحفاظ على جميع التدابير الخاصة بالقيود الاقتصادية والاجتماعية وعلى حركة الافراد حتى 13 أبريل، وقال الوزير "ندرك جميعًا أننا لفترة ليست وجيزة سيكون علينا معرفة كيفية إدارة هذه المرحلة الانتقالية وتجنب انفجار بؤر جديدة للوباء.

وتحدث المسؤول فى الحكومة الإيطالية خلال الإحاطة البرلمانية، عن جهود علمية حثيثة من أجل التوصل إلى لقاح، وقال "سيكون البحث العلمي حاسماً فى معركتنا لهزيمة هذا الفيروس، سيكون اللقاح هو السلاح الذي سيسمح لنا بهزيمة كوفيد 19 نهائيًا، وفي هذه الساحة فان إيطاليا موجودة، فى إشارة إلى انطلاق أربعة اختبارات ما قبل السريرية للقاح فى بلاده ضد فيروس كورونا".

وتظل إيطاليا فى مقدمة البلدان المصابة بفيروس كورونا، خاصة فى أوروبا، تليها إسبانيا، مما جعلها تعلن اليوم الأربعاء تمديد حالة الإغلاق المعلنة لكبح جماح انتشار جائحة فيروس كورونا إلى 13 من شهر أبريل الجاري، أي بعد عيد الفصح بيوم واحد، وجاء ذلك خلال احاطة وزير الصحة، روبيرتو سبيرانتسا حول حالة طوارئ فيروس كورونا لمجلس الشيوخ الإيطالي.

وذكر الوزير، أن قرار الحكومة هو "التمديد حتى 13 أبريل لجميع التدابير، للحد من الأنشطة والتحركات الفردية، التي تم تبنيها حتى الآن".

واتجه عدد من المواطنين فى إيطاليا، إلى حرق علم الاتحاد الأوروبى، فى إشارة منهم لعدم مساعدة الاتحاد لهم خلال أزمتهم المأساوية مع فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"، والذى أودى بحياة أكثر من 12 ألف إيطالي وإصابة أكثر من 105 ألف حالة.


موضوعات ذات صله

التعليقات