الصحة العالمية تكشف أسباب انخفاض إصابات فيروس كورونا في مصر

قال الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية أن الحكومة المصرية لا تستطيع إخفاء إصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، قائلًا إن بعض الإصابات قد لا يتم اكتشافاها بسبب معاناتها من أعراض خفيفة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، أن بعض الإصابات أعراضها طفيفة لا تحتاج إلى علاج، مشيرًا إلى أن أغلبية الإصابات في مصر بنسبة 85% لا تحتاج إلى دواء وتُشفى بذاتها.

وأوضح أن كشف الإصابات وعزلها من أهم توصيات منظمة الصحة العالمية لدول العالم، لافتًا إلى أن إصابات «كوفيد - 19» ذات الأعراض المتوسطة أو الحادة لا يمكن أن تُخفي نفسها.

وأشار ممثل منظمة الصحة العالمية إلى أن 5% من مجمل إصابات كورونا المستجد تحتاج إلى أجهزة التنفس الاصطناعي، مؤكدًا: «ليس من مصلحة الدولة إخفاء الإصابات».

وأكد أن الدولة المصرية حريصة على سلامة المجتمع واتخاذ الإجراءات كافة؛ لمنع الانتشار المجتمعي لوباء كورونا في الدولة، متوجهًا بالتحية للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والفريق المعاون لها، الذين يعملون على مدار الساعة لإيجاد الإصابات.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، تسجيل 103 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد - 19»؛ إضافة إلى 7 وفيات؛ ليرتفع عدد الإصابات إلى 1173 إصابة في مصر.

وأوضحت الوزارة أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد ارتفعت لتصبح 346 حالة، من ضمنهم 247 متعافيًا.


موضوعات ذات صله

التعليقات