هل ستعيش مصر أزهى عصورها بعد "خلع مرسى"؟