عاجل ..قرار بريطانى خطير ضد الصين ..اعرف التفاصيل

قال وزير الخارجية البريطاني، دومينك راب، اليوم الأربعاء، إنه استدعى السفير الصيني في لندن للاحتجاج على "المعاملة الوحشية والمهينة" لموظف سابق بالقنصلية البريطانية في هونج كونج، قال إنه تعرض للتعذيب من جانب الشرطة الصينية.

وأوضح أن هذا شمل تكبيله في مقعد تعذيب، وهو جهاز يستخدم لشل حركة المشتبه بهم وحرمانهم من النوم، خلال احتجازه لمدة 15 يومًا في جنوب الصين في أغسطس الماضي.

وأضاف في بيان: "استدعيت السفير الصيني للإعراب عن غضبنا الشديد إزاء المعاملة الوحشية والمهينة لسيمون فيما يعد انتهاكا لالتزامات الصين الدولية"، مؤكدًا أن بريطانيا تتوقع أن تجري بكين "تحقيقًا ومحاسبة المسئولين".

وقالت السفارة الصينية إن السفير ليو شياو مينج، أعرب عن قلقه الشديد، ومعارضته القوية للتصريحات الخاطئة التي صدرت من الحكومة البريطانية مؤخرا بشأن هونج كونج".

وقال "ليو" لـ"راب" إن "تشينج" اعترف بكل مخالفاته وتم ضمان كل حقوقه القانونية وفقا للقانون.

وفي إشارة أخرى على تنامي الخلافات بين لندن وبكين بسبب هونج كونج، انتقد نشطاء بريطانيون فرض حظر على سفر زعيم الاحتجاجات في هونج كونج جوشوا وونج.

وحث توم توجنهات، النائب بحزب المحافظين، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون، بريطانيا على "التشكيك في طبيعة علاقتها مع الصين".

وكتب وونج على تويتر إن حظر السفر الصادر بحقه من محكمة في هونج كونج "فرض عقابا إضافيا قبل أن تتم إدانتي".


التعليقات