×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 10 يوليو 2020 09:21 مـ 19 ذو القعدة 1441هـ
قضايا وتحقيقات

رامي وحيد في ضيافة "الموجز": أتمنى توديع أدوار الشر

رامي وحيد
رامي وحيد
فنان مبدع من طراز مختلف، هيئته حصرته في أدوار الشر، إلا أنه استطاع في الآونة الأخيرة إثبات مقدرته علي التلون في أكثر من شخصية، فهو الضابط الظالم في فيلم "حلم العمر"، وطريد الجبل في مسلسل "سلسال الدم"، وضابط المرور الكوميدي في "رأس الغول".. هو الفنان رامي وحيد الذي تمكن من التخلص من عباءة الشر في مسلسله الجديد "الطوفان" والذي يعرض حالياً علي إحدي القنوات الفضائية، والذي كرمته جريدة "الموجز" وأجرت معه هذا الحوار الشيق، حيث تحدث فيه عن بداياته الفنية وعن والده وأعماله الجديدة.
في البداية ماذا تمثل لك شخصية "ضياء" في مسلسل "الطوفان"؟
شخصية "ضياء درويش" التي أجسدها ضمن أحداث مسلسل "الطوفان" أعتبرها نقلة مهمة في مشواري الفني فعلي الرغم من أنه شخص سلبى، إلا أنها شخصية جديدة بالنسبة لي، وهو شهادة ميلاد لي حيث أقدم لأول مرة شكل جديد للجمهور، بعدما ابتعدت تماماً عن أدوار الشر.
والملاحظ أن كل الشخصيات فى العمل لها أغراض مشينة إلا شخصية "ضياء" الذي يحب لدرجة كبيرة ويتعرض للإهانة بعد ذلك من زوجته التى طلبت الطلاق للزواج من نجل عمه.
كيف جاء ترشيحك للعمل؟
تم ترشيحي من قبل المنتج ريمون مقار الذي عقد بجلسات عمل مع المخرج خيرى بشارة قبل تقديم الدور لي.
ما الذي جذبك للدور وما ردود أفعال الناس حوله؟
هي شخصية جديدة علي وبها العديد من التحولات، ومن أول قراءتي للدور انتابتني مفاجأة كبيرة بالتغير الكبير في الشخصية، وردود الأفعال من الجمهور جاءت ايجابية جداً.
هل تجسيدك لأدوار الشر أثّر علي ردود الأفعال تجاه دورك في المسلسل؟
بالعكس فالجمهور مترقب دائما لما يفعله "ضياء" وينتظر تحولاً في الشخصية إلي الشر، وهذا ما أعتبره نجاح بالنسبة لها.
ما رأيك في توقيت عرض المسلسل خارج السباق الرمضاني وهل يصب ذلك في مصلحة العمل أم ضده؟
التوقيت مناسب جداً لأن المسلسلات التي تُعرض في رمضان يجب أن تكون خفيفة وسريعة، ولا تعتمد علي التعقيد، أما "الطوفان" فهو مسلسل زاخر بالأحداث القوية التي تحتاج لتركيز من المشاهد لربط الأحداث.
كيف كانت كواليس العمل مع المخرج خيري بشارة ؟
خيري بشارة مخرج واعٍ أعطى لفريق العمل طاقة ايجابية كبيرة واستطاع أن يجعل كل فنان سعيداً بشخصيته التي يجسدها، لذا أحب أن أوجه له رسالة شكر علي المجهود العظيم الذي قام به، واعتبره هو صاحب جزء كبير جداً من نجاح العمل والشخصية، بالإضافة إلي المنتج ريمون مقار الذي صمم علي تيسير كل الظروف التي تظهر العمل علي أكمل وجه .
ما دور والدك الفنان سمير وحيد في تكوين شخصيتك؟
ورثت من والدي الجينات الفنية فقط، فهو توفي وأنا في التاسعة عشر من عمري، وكانت مواعيد عمله تعيقه عن الجلوس معنا في معظم الأوقات.
بالنسبة لمسلسل "سلسال الدم".. كيف جسدت شخصية طريد الجبل؟
كنت أرغب في البعد تماماً عن أدوار الشر واعتذرت عن تقديم إحدى شخصيات العمل في الجزء الأول، ولكن في الجزء الثاني عُرض علي الأستاذ غزال الشال الشخصية وعند قراءة للورق انجذبت جداً للصراع الداخلي في الشخصية، ووصلت لمختلف أبعادها.
ماذا عن كواليس العمل مع المخرج مصطفي الشال، وما نهاية هذا الصراع؟
كواليس العمل كانت رائعة مع مجموعة كبيرة من النجوم ومنهم الفنانة الكبيرة عبلة كامل ورياض الخولي، والمخرج مصطفي الشال متفاهم جدا، وما زال بالعمل الكثير من المفاجآت وتحولات في أكثر من شخصية.
ما هي الشخصية التي ترغب في تجسيدها؟
أرغب في تجسيد الصحابي خالد ابن الوليد، ولكن هذا يحتاج إلي إنتاج ضخم.
ماذا بعد مسلسل "الطوفان"؟
بعد كل نقلة فنية بالنسبة لي أحتار جداً في اختيار العمل الجديد، فهل أعود للشر أم الطيبة أم الكوميديا، وحتى الآن لم أستقر علي عمل جديد، ولكن أرغب في التخلي عن الشر في الفترة القادمة.
لماذا لم تستغل اسم والدك كاسم فني كباقي النجوم أبناء الفنانين؟
لم أفعل ذلك حتى لا يعتقد البعض أن والدي سبب رئيسى وراء دخولي مجال التمثيل، خاصة وأن هذا الأمر كان منتشراً في مثل هذا الوقت، وأعتبر الفن من أهم وأصعب المجالات فى العالم ولا يصلح به الواسطة فالأمر يعتمد على حب الفنان للفن، وتقبل الجمهور له.
ما رأيك في ظاهرة تحويل الروايات والأفلام الكلاسيكية إلي أعمال فنية ودرامية ؟
الرواية عدد صفحتها كبيرة ومن ثم فتحويلها من إلي عمل فني شيء صعب يحتاج مؤلفاً عبقرياً ومخرجاً يستطيع توصيل الإحساس الموجود بين السطور، ونفس الكلام بالنسبة للفيلم الكلاسيكي حتي لا يشعر الإنسان بالملل من التطويل في قصة هو يعرفها من السابق.
ما رأيك في وجود موسم درامي جديد خارج الموسم الرمضاني؟
شيء جيد جداً لأنه يعطي المشاهد فرصة للتركيز مع العمل بشكل كبير، خاصة في ظل وجود كثير من الأعمال التي تتعرض داخل الموسم الرمضاني للظلم.
علي أي أساس تقيس نجاح أي عمل؟
بعد عرض العمل أشاهد ردود أفعال الجمهور علي "اليوتيوب".
هل تري أن المسلسلات الطويلة تصيب المشاهد بالملل؟
لا، فالجمهور يتقبل الأعمال الطويلة، لأن انجذاب المشاهد للعمل، وإحساسه به وليس تفكيره في طول الحلقات هو ما يستطيع إنجاح أي عمل.
ما هي سبب قلة مشاركتك في الأعمال السينمائية؟
التأني في اختيار أدواري ورغبتي في دور جيد ومختلف، إضافة إلي أن ما عرض علي حتي الآن لا يناسب المستوي الذي يعرض علي في الدراما.
بعد ثورة 25 يناير ظهرت العديد من أفلام البلطجة وحققت نجاحاً نسبياً.. لماذا لم تخض هذه التجربة؟
عُرض علي مثل هذه الأعمال ورفضت النزول لمثل هذا المستوي، علي الرغم من حلم البطولة الذي أحلم به.
هل تري نفسك في الكوميديا ؟
أنا جسدت شخصية كوميدية مرة واحدة في مسلسل "رأس الغول" مع الفنان الكبير محمود عبد العزيز واعتمدت فيه علي كوميديا الموقف، وهذا ما سأعتمد عليه إذا جسدت شخصيات كوميدية.
ما هي أحب الأعمال السينمائية إلي قلبك؟
في البداية أنا فخور جداً بأعمالي السينمائية التي قدمتها وخاصة فيلم"أسد سيناء"، وهو آخر أفلامي، و"زلازال6" وجسدت من خلالها شخصية ضابط قاوم هو و30 جندياً مجموعة كبيرة من الإرهابيين، وهو عمل بطولي سعيد جداً بالعمل فيه.
ما هي أمنياتك للعام الجديد؟
أتمني الاستقرار والأمن لمصر، وبالنسبة لي أتمني الاستقرار الفني والاستقرار في حياتي الاجتماعية والارتباط وتكوين أسرة.

مواقيت الصلاة

الجمعة 09:21 مـ
19 ذو القعدة 1441 هـ 10 يوليو 2020 م
مصر
الفجر 03:17
الشروق 05:01
الظهر 12:00
العصر 15:36
المغرب 18:59
العشاء 20:31