الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 25 يونيو 2024 09:27 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
أهم الأخبار

عاجل.. الدعم السريع تُعلن وقفًا مؤقتًا لإطلاق النار وهدنة 24 ساعة

السودان
السودان

أعلنت قوات الدعم السريع، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، عن وقف مؤقت لإطلاق النار والموافقة على هدنة لمدة 24 ساعة.

ودعا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي الاثنين، إلى وقف فوري لإطلاق النار في السودان، لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية لاتدعم الحل العسكري.

من ناحية أخرى أفادت مصادر من السفارة الأمريكية في السودان، الاثنين، أن قوات الدعم السريع استهدف عربة مصفحة تابعة لها ولا إصابات.وأوضحت المصادر بحسب قناة العربية الإخبارية أن الدعم السريع استهدف السيارة عن قصد بـ100 رصاصة.

وأفاد البيت الأبيض، أن المسؤولين الأمريكيين على اتصال بالقادة العسكريين في السودان لحثهم على إنهاء العمليات القتالية فورا.ودعا البيت الأبيض إلى وقف فوري لإطلاق النار بين الجيش وقوات الدعم السريع في السودان.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض "نأسف لتصاعد العنف من الخرطوم وأماكن أخرى في السودان. ندعو إلى وقف فوري لإطلاق النار دون شروط بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع".

وفي وقت سابق أعلن الجيش السوداني، عن استعادة السيطرة على مبنى التلفزيون الحكومي الرسمي وعودة البث إليه، فيما أعلنت قوات الدعم السريع في وقت لاحق أنها مستمرة في السيطرة على مبنى التلفزيون.

وعقب استعادة الجيش السوداني السيطرة على مبنى التلفزيون، بث بيانًا وصف فيه قوات الدعم السريع بـ"الميليشيات".

من ناحيته قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، لشبكة CNN، الهجوم الذي شنته قوات "الدعم السريع" شبه العسكرية، في الأيام الأخيرة بأنه "محاولة انقلاب".

انقلاب الدعم السريع في السودان

وأضاف البرهان، لـCNN عبر الهاتف، يوم الاثنين: "هذه محاولة انقلاب وتمرد على الدولة"، وتابع أن قائد قوات "الدعم السريع"، محمد حمدان دقلو، المعروف باسم (حميدتي) "تمرد ضد الدولة، وإذا تم القبض عليه، ستتم محاكمته أمام القضاء".

وسُمع دوى صوت طلقات نارية خلال الحديث، على الرغم من الإعلان عن وقف لإطلاق النار المتفق عليه في الساعة 4 مساء بالتوقيت المحلي، حيث قال البرهان: "لليوم الثاني انتهك قائد قوات الدعم السريع وقف إطلاق النار المتفق عليه".

وقال البرهان: "تم طرح اقتراحا لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وتم الاتفاق عليه، للأسف، لم يلتزم به، يمكنك الآن سماع محاولات اقتحام مقر الجيش وهجمات الهاون العشوائية، إنه يستخدم فترة التوقف لأسباب إنسانية من أجل مواصلة القتال"، وقال: "قوات الدعم السريع حاولت أسرى وقتلى".

وأضاف البرهان، لشبكة CNN: "الجيش السوداني هو جيش الشعب إنه ليس مملوكا لأشخاص محددين أو منظمات محددة إنه مؤسسة وطنية مهمتها الدفاع عن السودان".

nawy