زايد: فتح ملفات طب أسرة لأكثر من 52.5% من مواطني بورسعيد

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اجتماعاً، فور وصولها المحافظة اليوم، بمقر هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك لمتابعة تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة.

حضر الاجتماع الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة للرقابة والمتابعة، والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد الوزيرة لشئون المستشفيات والجهات والهيئات التابعة، واللواء وائل الساعي، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتور هاني راشد، نائب رئيس هيئة الرعاية الصحية، وعدد من قيادات الوزارة.

وكشفت وزيرة الصحة والسكان، عن أن عدد العمليات الجراحية التي أجريت بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد منذ إطلاق المنظومة وحتى أمس بلغ ٤٨٠٠ عملية جراحية، إضافةً إلى إجراء ٤٣ ألفاً و٢٥٤ فحصاً طبياً، وتقديم خدمات الكشف بالعيادات الخارجية لـ١٠٨ آلاف و٧٩٩ مواطناً، مشيرة إلى أن هناك ٢٦ وحدة طب أسرة تقدم الخدمة الطبية.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى أن عدد الملفات التي تم فتحها وصل إلى ١٤٤ ألفاً و٣٥٧ ملفاً عائلياً بإجمالي عدد مواطنين بلغ ٤٨٣ ألفاً و٣١ مواطناً بنسبة ٥٢.٥٪ من إجمالي المواطنين بمحافظة بورسعيد.

كماكشفت الدكتورة هالة زايد، إنه تم توزيع أجهزة "فيد باك سيستم" على الوحدات الصحية والمستشفيات لقياس رضاء المواطن عن الخدمة وتحدث نوعا من التفاعل بين المواطن والمنشأة الطبية التى يلقى الخدمة فيها.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أن "الفيد باك سيستم" بمثابة استطلاع رأى يومى عن أداء المنظومة وجميع بياناتها تصب في غرفة العمليات الخاصة بالمنظومة ويتم تحليلها والتعامل معها وتصويب الخطأ وبالتالى تحقيق مقاييس الجودة".

ولفتت إلي، أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد تتضمن إنشاء أول "كول سنتر" لاستقبال شكاوى المنتفعين والرد على استفساراتهم على مدار 24 ساعة، وأنه سيتم تخصيص خط ساخن برقم 15344 ليكون حلقة الوصل بين أطراف المنظومة على مدار الساعة، لافتة إلى أن الاتصالات من خلال رقم الخط الساخن ستكون مجانية للمنتفعين، ويتوافر لدى القائمين عليه جميع البيانات والمعلومات للمنتفعين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان والمتحدث الرسمي للوزارة أن الوزيرة عقدت اجتماعاً مع ممثلي المستشفيات والإدارات غير المُنضمة لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ومنهم ممثلو مستشفى حميات بورسعيد، حيث ناقشت معهم خطة وآليات العمل خلال الفترة القادمة، لانتقالهم التدريجي للمنظومة الجديدة.

وقال إن وزيرة الصحة والسكان أشارت إلى أنها قامت بعرض مذكرة على دولة رئيس الوزراء بشأن مساواة العاملين بوزارة الصحة بالمنشات الطبية غير المُنضمة للمنظومة الجديدة ومنها: مستشفى حميات بورسعيد، إدارة الشئون الوقائية، والحجر الصحي، والعلاج الحر والتراخيص، ومكاتب الصحة، والتفتيش الصيدلي، والتفتيش المالي والإداري.. وغيرها من الإدارات التابعة لمديرية الشئون الصحية ببورسعيد، بنظرائهم العاملين بالمنظومة الجديدة للتأمين الصحي، من حيث المستحقات المالية وفقاً لمعايير تقييم الأداء، مؤكدةً حرصها على المساواة بين كافة العاملين بالمنظومة الصحية، مشددةً على تقديم أفضل خدمة صحية للمواطنين.

وأضاف أن وزيرة الصحة والسكان أكدت حرص الوزارة على تطوير كافة المنشآت الطبية والخدمات الصحية غير المُنضمة للمنظومة الجديدة، لتصبح على نفس مستوى الخدمات الصحية المقدمة بالمنظومة الجديدة وذلك بكافة المحافظات التي سيتم تطبيق المنظومة بها، كما وجهت الوزيرة بميكنة الخدمات الصحية الوقائية، وبرامج صحة البيئة، وكافة الخدمات الصحية التي تقع خارج نطاق الخدمات الصحية التأمينية، بما يساهم في إحداث تناغم بين الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة والخدمات التي يقدمها التأمين الصحي الشامل الجديد.

كما عقدت وزيرة الصحة والسكان اجتماعاً مع الإدارة الهندسية بالوزارة وممثلي وزارة الإنتاج الحربي، بمقر هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك لمناقشة وبحث تطوير وحدات ومراكز الرعاية الأولية بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

ومن جانبه أشار" السبكي" إلى أنه تمت مناقشة إسناد 16 وحدة ومركز رعاية أولية بمحافظة الإسماعيلية للتأهيل لمنظومة التأمين الصحي، باعتبارها إحدى محافظات المرحلة الأولى للتطبيق، موضحا أن الوزيرة شددت على مراعاة كافة معايير الجودة، والالتزام بالأكواد العالمية للبناء، وفقاً لمعايير هيئة الاعتماد والرقابة الصحية" إحدى هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد.


موضوعات ذات صله

التعليقات