هزاع المنصوري .. أول رائد فضاء إماراتي

يعد هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، وقد عمل كطيار عسكري من أبرز طياري الأف-16 الحربية. ومن المقرر أن يقضي هزاع ثمانية أيام على متن محطة الفضاء الدولية وستحمله مركبة "سويوز أم أس 15" التي ستنطلق من محطة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان بتاريخ 25 سبتمبر 2019 بقيادة رائد الفضاء الروسي أوليج سكريبوتشكا، ورائدة الفضاء الأميركية جاسيكا مير، وسيعود على متن المركبة "سويوز أم أس 12" .

وعلق المنصوري قائلًا:" أذكر عندما كُنت في الصف الرابع رأيت كتابًا عن رائد الفضاء العربي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وحلمت أن أحقق ذلك، لذلك انضممت إلى القوات الجوية لأقترب من النجوم بقدر ما أستطيع، الآن أنا قريب من أي وقت مضى من مُعاتقة أحلامي والانطلاق نحو الفضاء".

أما سلطان النيادي الذي يحمل شهادة الدكتوراه في تخصص منع تسريب المعلومات وعمل قبل التحاقه ببرنامج الإمارات لرواد الفضاء في القوات المسلحة كمهندس أمن شبكات قال: "أعتقد أن رحلتنا هي امتداد لما بدأه أجدادنا. لقد درسوا الفلك والنجوم لعدة قرون والآن حان دورنا لنستكشف الفضاء ونرفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة على متن محطة الفضاء الدولية، نحن سفراء الأمة ونأمل أن ننجز هذه المهمة على أكمل وجه".

وقد تم إطلاق فيلم قصير يوثق رحلة هزاع المنصوري كأول رائد فضاء إماراتي وصولًا للفضاء وأول رائد فضاء عربي وصولًا لمحطة الفضاء الدولية حيث ينطلق في رحلته يوم 25 سبتمبر 2019 في مهمة مدتها ثمانية أيام على متن مركبة سويوز إم إس- 15 الفضائية، وكذلك رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، رائد الفضاء البديل لهذه المهمة.


التعليقات