لوحة "ما زال النيل يجري" في معرض بدار الكتب

شارك الفنان الشاب اياد محمود الشناوي بلوحة عنوانها (ما زال النيل يجري ) في المعرض الأول الذي تنظمه دار الكتب بقاعة الفنون ويستمر لمدة ١٥ يوما
ويقول الفنان إياد الشناوي أن لوحة( ما زال النيل يجري ) تطرح فكرة أنه رغم الصعوبات والتحديات والمؤامرات التي تواجهها مصر الآن إلا أنها مازالت صامدة بأصالتها و عراقتها وأبنائها ومفكريها ومبدعيها الذين قدمتهم للحضارة الإنسانية ولذلك فإن النيل لن يتوقف عن الجريان وقلب مصر لن يتوقف عن النبض بفضل جيشها وقيادتها الحكيمة
وأضاف أن لوحة (ما زال النيل يجري ) تم تصميمها بطريقة (الكولاج ) باستخدام ألوان الزيت علي ورق الكانسون وتعرض طريق مصر الذي تحفه الخضرة من الجانبين رغم كل ما فيه من دماء وبارود بينما يطل وجه القائد بجناحي نسر تدوس قدماه رأس الأفعي مؤسس التنظيم الإرهابي تحمي ظهره مصر بذراعيها ، ورغم طول الطريق وكثرة ما فيه من ألم فإنه ينتهي إلي شاطئ النيل الجاري المضئ بشموس الفكر والفن والإبداع في كل المجالات
ومن جانبها قالت الدكتورة دينا عبد العزيز محمد المشرف علي وحدة الخدمات الرقمية بدار الكتب أن المعرض يُعقد تحت رعاية الدكتور هشام عزمي رئيس دار الكتب ويشارك فيه ٣٥ فنانا من الهواه والمحترفين ينتمون لكافة المدارس الفنية .. موضحة انه سوف يتم إقامته بشكل دوري بمشاركة المكتبات الفرعية التابعة لدار الكتب وعددها ٢٨ مكتبة .
وأضافت أن الدكتور عماد عيسى رئيس الإدارة المركزية قرر أن يتم عرض الأعمال الفتية المشاركة والتي تضم ١٥٠ لوحة بالإضافة إلي نماذج فنية وأعمال تركيبية في كافة وسائل التواصل الإجتماعى بهدف التوعية بدور دار الكتب المصرية وذلك في إطار الإعداد للإحتفال بمرور ١٥٠ عام علي إنشائها


التعليقات