فرض مراقبة مشددة على الفنادق والأماكن السياحية فى موسكو..السبب صادم

أعلن عمدة مدينة موسكو، سيرغي سوبيانين، اليوم الثلاثاء، أن الفنادق والأماكن السياحية في موسكو وضعت تحت مراقبة مشددة بسبب خطر انتشار فيروس كورونا الصيني.

وكتب سوبيانين في مدونته الخاصة: "وضعنا الفنادق وأماكن التواجد الواسع للسياح تحت مراقبة خاصة. في حال ظهور مظاهر الخطر سيتم إرسال فرق الأطباء العملياتية لإجراء فحص شامل".
وتابع: "لتنسيق عمل هيئات المدينة والهيئات الاتحادية في موسكو تم إحداث مقر عملياتي، إحدى مهامه المتابعة الدائمة للوضع واتخاذ القرارات اللازمة بسرعة".

وأضاف: "لحسن الحظ، فيروس كورونا لم يظهر في روسيا حتى الآن. وفقاً للهيئة الاتحادية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان، لم يتم تأكيد حالة واحدة للمرض في بلدنا".

هذا وأعلن عدد من شركات الطيران الروسية، أمس الإثنين، تعليق رحلاتها إلى الصين بسبب انتشار الفيروس القاتل.

ووفقا لأخر الإحصاءات فقد أعلنت السلطات الصينية، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن عدد المصابين بفيروس كورونا القاتل وصل في جميع أنحاء البلاد إلى 4515، وقد قتل منهم 106، وتمت معالجة 60 مصاباً بالفيروس بشكل كامل، وقد تعافوا تماماً.

هذا وقد اتخذت السلطات الصينية العديد من التدابير، إلا أن الفيروس يواصل الانتشار في البلاد.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".


موضوعات ذات صله

التعليقات