تعرف على حقيقة التقاط عدوى فيروس كورونا عبر الهواء

أشارت الدراسات العلمية الجديدة إلى أن وجود احتمالية من انتقال فيروس كورونا عبر الهواء، وذلك يرجع إلى أن الميكروب صغير جدًا وصلب لدرجة أنه قادر على البقاء معلقًا في الهواء حين يسعل أو يصاب شخص ما لمدة تصل إلى ساعتين، مما يجعله أحد الفيروسات الوحيدة التي يمكن أن توجد على شكل هواء حقيقي .

وأفادت الأبحاث وفقًا لموقع statnews الفيروس التاجي الجديد يمكن أن يتواجد هواء سواء صلبا أو سائلا، ولكن في في ظروف محدودة جدًا، كما أن مسار نقل الفيروس عبر الهواء ليس يقود الوباء، ولا يساعد على انتشاره أكثر في العالم، ولكن هناك نسبة ليست محدودة لاحتمالية إصابة شخص بالفيروس التاجي عبر الهواء سواء في حالة الفيروس الصلبة أو السائلة.

وكشفت الدراسة العلمية وفقًا لموقع statnews أن هناك طريقتان لانتقال الفيروس التاجي عن طريق الهواء وهي :

- ينتقل فيروس كورونا في الهواء في شكل قطرات، وذلك من خلال عطس شخص ما أو يسعل فالرذاذ يتبقى في الهواء لمدة قليلة من الوقت، ويمكن أن ينتقل الرذاذ لمسافة قصيرة فقط قبل أن تسحبها قوى الجاذبية إلى أسفل، لذلك يمكن إصابة شخص قريب بما فيه الكفاية لجسيمات الفيروس.

- أو ينتقل الفيروس عن طريق احتجاز الجسيمات في الهواء بواسطة القوى الفيزيائية والكيميائية، وأن يتعلق الرذاذ قطرات الماء معلقة في الهواء، وتبقى الجسيمات المعلقة لساعات أو أكثر، اعتمادًا على عوامل مثل الحرارة والرطوبة.

وخلص علماء ووهان إلى أن الهواء الفيروسي هو مسار انتقال محتمل، بما أن الهواء الجوي يمكن أن يأتي مباشرة من المرضى وكذلك من تحريك قطرات تصل على الأسطح ، فإن "التعقيم الفعال أمر بالغ الأهمية في الحد من انتقال الهباء الجوي من سارز - CoV - 2 ،" فيروس التاجي المسبب لـ Covid-19.


التعليقات