مفاجأة.. كورونا يلغي الحد الأقصى للإنترنت في بريطانيا

قالت الحكومة البريطانية، اليوم الأحد، إن شركات الاتصالات في البلاد وافقت على رفع كل الحدود القصوى للبيانات على خدمات النطاق العريض على الخط الثابت، والتي أصبحت شريان الحياة للناس المعزولين في منازلهم خلال أزمة فيروس كورونا.

وتعهدت الشركات ومن بينها (بي.تي) وفرجين ميديا وسكاي وتوك توك بدعم وحماية المتعاملين خلال الجائحة بعد محادثات مع الحكومة وهيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا (أوفكوم).
ومن بين الإجراءات الأخرى مساعدة العملاء الذين يجدون صعوبة في دفع الفواتير نتيجة الجائحة وتحسين باقات الهاتف المحمول والخط الأرضي لضمان أن يظل الناس على اتصال وإعطاء أولوية لإصلاح أعطال الفئات الضعيفة من المتعاملين.

وقال أوليفر دودن وزير الثقافة، في بيان للحكومة: "من الضروري أن يظل الناس في منازلهم لحماية هيئة الصحة الوطنية وإنقاذ الأرواح. وهذه الباقة تساعد الناس على البقاء على اتصال أثناء وجودهم في المنزل".
واتخذت العديد من الشركات خطوات بالفعل لدعم العملاء خلال الأزمة ومن بينها التسهيل على الناس المعرضين للمخاطر الوصول إلى المعلومات التي يحتاجون إليها.
والشركات الأخرى التي وافقت على الالتزامات هي أوبن ريتش وأو.2 وفودافون وثري وهايبر أوبتيك وجيجاكلير و(كيه.سي.أو.إم).

وحذّر رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس السبت من أنّ بلاده ستّتجه نحو الأسوأ بالنسبة إلى انتشار فيروس كورونا، قبل أن تبدأ مرحلة الانفراج، وذلك مع تخطّي حصيلة الوفيّات عتبة الألف بعد تسجيل 260 وفاة في يوم واحد.

وأوقع فيروس كورونا المستجدّ أكثر من 30 ألف وفاة حول العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش من يوم أمس السبت.


موضوعات ذات صله

التعليقات