شباب يطلقون «كيمسين» على «التواصل الاجتماعي» لتقديم محتوى علمي هادف

أطلق مجموعة من الشباب برنامجاً جديداً على مواقع التواصل الاجتماعي حمل إسم "كيمسين" ويهدف لتقديم محتوى علمي هادف بطابع ولون كوميدي بهدف تصحيح المعلومات العلمية الخاطئة المنتشرة على السوشيال ميديا وكذلك توصيل العلم بطريقة مبسطة لجمهور مواقع التواصل الاجتماعي.

قال محمود عبدالرحمن مقدم "كيمسين"، إن فكرة "كيمسين" جاءت وسطاء محاولات الشباب لتحقيق أعلى نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي ولفت نظر المشاهدين بمواد أغلبها هابط وقليل منها هادف، ولذلك سعينا للمساهمة في القيام بدور توعوي وتنموي لابراز دور العلم في حياة البشر.

أشار إلى أن الفكرة جاءت بالتعاون مع صديقه كاتب السكريبت محمد عقده بهدف تقديم المادة العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كوميدي لجذب المشاهدين، موضحاً أن حلقات البرنامج تناولت عدداً من الموضوعات كان اخرها الحديث عن تاريخ الأوبئة في العالم وكيف كان تأثيرها على البشر واخرها فيروس كورونا .

وأضاف أنه يتم نشر معلومات كثيرة مغلوطة على مواقع السوشيال معلومات وللأسف يتم مشاركتها على أوسع نطاق دون البحث عن أصل هذه المعلومات ومدى صحتها لذلك فان "كيمسين" الهدف منه هو تصحيح هذه المعلومات وتوعية جمهور السوشيال ميديا بالمعلومات العلمية الصحيحة.

وأوضح محمد عقده، كاتب سكريبت "كيمسين"، انه يتم بذل مجهود خرافي لتجميع المعلومات التي يتم تناولها في محتوي البرنامج والرجوع الى مصادرها الأصلية لتقديم معلومات صحيحة للمشاهد ، وفي نفس الوقت ربط المحتوي الذي يريد البرنامج توصيله للمشاهدين بمواقف كوميدية مرتبطة بالواقع لجذب الانتباه.

وأضاف أن ذوق صانع هذا المحتوى رفيع المستوى وبأفكار مبسطة للغاية يمكن من خلالها فهم أصعب ميكانيكيات العمل التى على أساسها يحيا الجسد.


التعليقات