البابا تواضروس: كل حدث يجرى في العالم هو رسالة للإنسان ودعوة للخلاص

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إن الله يدعو الكل إلى الخلاص، وأن هذه الدعوة تخص كل إنسان.

وأكد البابا تواضروس الثاني - في رسالته اليومية التى يبثها عبر تقنية الفيديو - أن هذه الدعوة قدمها الله إلى أبو الأباء إبراهيم وكذلك موسى النبي، وكذلك أشعياء وإرميا والتلاميذ،

وتابع قائلا، إن الله يدعو الإنسان وأن هذه الدعوة لكى يتمتع بالخلاص، لافتا إلى أن من كلامات السيد المسيح على الصليب قوله "أنا عطشان" والمعنى العميق لهذه الجملة إنه عطشان لكل النفوس أن تعود إلى طريق الخلاص.

وأضاف البابا تواضروس أن الرب قريب ويمهل الإنسان الفرص لعله يعود ويؤمن ويحصل على الخلاص، مشيرا إلى أن المرأة الكنعانية تقدمت إلى السيد المسيح لتطلب منه الشفاء لأبنتها والتى قالت "إن الكلاب تأكل أيضا من موائد سيدتها" وامتدح إيمانها وهو نفس الأمر الذى حدث مع المرأة السامرية التى بشرت وتحدثت عن كل ما فعل معها السيد المسيح.

ونوه البابا تواضروس إلى ان اللص اليمين طلب من السيد المسيح أن يكون معه في الفردوس، موضحا أن كل حدث يجرى في العالم هو رسالة للإنسان، فيجب لكل شخص أن ينتبه لهذه الرسائل فهو يدعو الجميع إلى الخلاص.


موضوعات ذات صله

التعليقات