وزارة الثقافة تحارب ڤيروس كورونا وتطلق مبادرة "خليك فى البيت.. الثقافة بين ايديك" في الموسم الرمضاني

تعتبر الأعمال الدرامية هي صاحبة الإهتمام الأكبر في المارثون الرمضاني فالجمهور يتسارع علي الشاشة الصغيرة، لكن هناك قطاع كبير من الجمهور يفضل الخروج حتي يتعايش مع الأجواء الرمضانية، لكن يختلف الوضع هذا العام بسبب ڤيروس كورونا الذي أنتشر بجميع دول العالم الفترة الماضية، وتزداد ضحاياه يومًا بعد يوم وعلي هذا الأساس اتخذت الدولة العديد من الإجراءات الوقائية للحفاظ علي سلامة المواطنين وكان أبرزها منع التجمعات البشرية، لذلك قررت وزيرة الثقافة إطلاق مجموعة فعاليات إلكترونية خلال الشهر الكريم لتسلية المشاهدين خلال فترة الحجر المنزلي ويبث محتواها علي القناة الرسمية للوزارة عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب".

وتأتي علي رأس قائمة المبادرة الإلكترونية "خليك فى البيت.. الثقافة بين ايديك" إطلاق فوازير سينما مصر، للمخرج الكبير خالد جلال الذي أعرب عن سعادته البالغة للمشاركة في هذه المبادرة، قائلاً: "نحن سنطرح أجزاء من عروض سينما مصر الذي حققت نجاح جماهيري كبير، سوف نعرض ٣٠ مشهد من ٧٠ مشهد من أهم أفلام السينما المصرية بهدف نشر الثقافة السينمائية في صورة فوازير، يوميًا هيكون في فيلم من أجمل أفلام السينما المصرية"، على أن يكون المطلوب من الجمهور إرسال اسم الفيلم ومؤلفه ومخرجه والأبطال الرئيسيين فيه.
وأضاف جلال: "يوميًا في الساعة الخامسة والنصف على قناة وزارة الثقافة هيكون موعد الجمهور مع الفوازير، وسيكون هناك العديد من الجوائز المالية لأول عشر فائزين و٢٠ جائزة عينية من الأعمال الكاملة اصدارات وزارة الثقافة".
الجدير بالذكر أن الجوائز ستصل قيمتها لخمسين ألف جنيه، "سينما مصر" رؤية وإخراج خالد جلال، بطولة أكثر من 60 فنان وفنانة خريجي الدفعة الثانية قسم تمثيل من ستديو المواهب، من بينهم غادة طلعت، حسن عبدالله، مروة عيد، أحمد سعد والي، علاء النقيب، فاروق قاسم، مريم محمود الجندي، أمير الحسيني، بسنت أحمد صيام، أحمد الحسيني، رنا خطاب، وغيرهم.
ولم تغفل خطة الوزارة المصرية عن أمسيات "طرب زمان"، إذ تقدم مقتطفات من حفلات لكل من هدى سلطان، سعاد محمد، وديع الصافي، وصباح فخري، وسهرة مع عمالقة الغناء الشعبي، منهم محمد رشدي، شفيق جلال، سيد إسماعيل، زينب يونس، ومحمد العزبي.
ويعرض المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية في مصر سلسلة حلقات بعنوان "حلوة بلادي"، تتناول مشوار مجموعة من رواد الفن الشعبي مع إلقاء الضوء على المأثور القولي الغنائي.
كما تتناول موضوعات أخرى منها التنوع الثقافي في مصر، الموال، أعياد الربيع والعادات الفلكلورية في موسم الحج، إضافة إلى عدد من الأفلام التسجيلية تروي مشوار كوكبة من رواد فن المسرح، منهم يوسف وهبي، عبدالرحيم الزرقاني، فؤاد المهندس، شويكار وغيرهم.
وتشمل المواد التي ستعرضها الوزارة خلال الأيام المقبلة عبر المنصات الإلكترونية مسرحية "أهلا يا بكوات" بطولة حسين فهمي وعزت العلايلي وسهرة مع الموسيقار عمر خيرت، وباليه "بحيرة البجع" لفرقة مسرح سان بطرسبرغ وأوبريت "الليلة الكبيرة" من تأليف صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي بأداء فرقة باليه أوبرا القاهرة وغيرها من الأعمال.
كما تقدم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر عددًا من الأمسيات الروحانية منها سهرة دينية بمصاحبة أوركسترا أوبرا القاهرة وفرقة الموسيقى العربية بمشاركة نخبة من نجوم الطرب بالأوبرا، واحتفالية فنية في حب مصر بمناسبة ذكرى انتصارات العاشر من رمضان، وستعرض سهرة مع عمالقة الغناء الشعبى هم محمد رشدي وشفيق جلال وسید إسماعيل وزينب يونس ومحمد العزبي وسهرة دينية مع آمال ماهر ونجوم الغناء العربي بالأوبرا احتفالاً بليلة القدر .
وأعد المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى، سلسلة من اللقاءات الفكرية ضمن برنامج "اقرأ معانا" وتستضيف نخبة من مبدعى مصر والدول العربية منها تونس، المغرب، الأردن، السودان، فلسطين والسعودية وتتضمن قراءات لنصوص من أعمال أدبية متنوعة إلى جانب عدد من المحاضرات الثقافية فى إطار سلسلة "ثقافة أون لاين" وتناقش العديد من القضايا المعاصرة وتطلق الكثير من رسائل التوعية منها سبل الإستفادة من أوقات الفراغ، دور الفن فى مواجهة الأزمات، الدولة والفنون الجميلة، النشاط البدنى فى زمن الكورونا وغيرها.
وأيضًا أعدت دار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتورة نيفين محمد موسى، ملفًا يضم مجموعة من كنوز الوثائق التاريخية عن الإجراءات التى كانت متبعة فى مصر خلال شهر رمضان ومستندات عن ثبوت رؤية الهلال وغيرها إلى جانب ملف آخر بعنوان دوريات رمضان ويشمل عددا من الإصدارات الصحفية التى تضمنت موضوعات متنوعة عن الشهر الكريم بالإضافة إلى مسابقة ثقافية دينية للأطفال من ٩ إلي ١٢ عام بعنوان كل يوم سؤال أعدها مركز بحوث أدب الطفل وتقام المسابقة اعتبارًا من ١ حتى ٢٧ رمضان حيث يتم نشر سؤال يوميًا على حساب المركز بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".
وتقدم الوزارة ضمن المبادرة أيضًا مسابقات ثقافية وفنية متنوعة للأطفال هى "اصنع لعبتك" لتشجيع الأطفال على الابتكار، فن الكاريكاتير لتنمية الخيال الإبداعي لدى الأطفال، "أنا القاهرة عاصمة السلام" احتفاء بالقاهرة عاصمة الثقافة فى العالم الإسلامى، وتستهدف اكتشاف قدرات الرسم لدى النشء الجديد، ومسابقة "إنشاد ديني" لاختيار الموهوبين في هذا المجال، وحكاية وفزورة وتهدف إلى إثراء معارف الأطفال، و"معلومة وأثر" وتدور حول الآثار والمعالم المصرية والشخصيات عبر التاريخ.
هذا بالإضافة إلى مجموعة من الورش الفنية للأطفال لصناعة الأراجوز، عرائس الماريونيت، الفانوس، الطباعة الاستنسل، طرق على المعادن، خزف، أسلاك نحاس، حلي، كولاج، صلصال، أوريجامي، ماسكات قص ولصق، كروت التهنئة، إعادة التدوير، وغيرها.
كما نظمت وزارة الثقافة ورش حرف يدوية للكبار في مجالات الجلد، النسيج المستحدث، الطرق على النحاس، الخرز، جلود صناعية، الخيامية، مجسمات الخرز وغيرها.


موضوعات ذات صله

التعليقات