تقارير وأحداث

الدكتور عمرو طلعت: المناخ أصبح مناسباً لتعظيم العائد من الذكاء الاصطناعى

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
عقد فريق من مجموعة أوكسفورد للأعمال، اجتماع مع الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، نوقش خلاله التوجه الوطني نحو إدماج التكنولوجيا الرقمية لتصبح مكونًاً رئيسياً من مكونات الاقتصاد المصري، أوضح الوزير خطط التعاون القائمة مع المؤسسات التعليمية في مصر لضمان تزويد الطلاب بمهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اللازمة فى ظل التحول الرقمي الذي تمر به مصر مشيرا إلي التنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من أجل مشاركة الجامعات والكليات وتطوير مراكز التدريب بهدف تنمية المهارات الرقمية للشباب "، مضيفا أن الذكاء الاصطناعى سيصبح المحور الرئيسي فى الاستراتيجية القومية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومن المتوقع أن تؤدي الشراكة بين الوزارتين إلى تأسيس أكاديمية متخصصة فى هذا المجال.
وأكد الوزير قناعته بأن المناخ أصبح مناسبًا لمصر لعظيم الاستفادة من كل ما يمكن أن يقدمه الذكاء الاصطناعي.
كما شدد على أهمية بناء قدرات الجيل الجديد من الشباب الواعد الذي يتمتع بقاعدة واسعة من المعرفة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذين يمكن الاعتماد عليهم. "يجب أن يكون هذا الأمر هو محور استراتيجيتنا كي نجذب الاستثمار ونعطي دفعة لخدمات وصادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"
وعلى صعيد آخر، قال طلعت لفريق مجموعة أوكسفورد للأعمال أن الوزارة تعمل على توفير العديد من الخدمات الحكومية سواء للشركات أو الأفراد عبر عدة منصات إلكترونية كجزء من استراتيجية الوزارة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وقال: "وبينما نواصل تقديم المزيد من الخدمات إلكترونيًا عبر الإنترنت، سيتم توفيرها أيضًا عبر الهاتف أو من خلال التواصل المباشر في مكاتب البريد المنتشرة عبر أنحاء البلاد، حيث نستفيد من قرب هذه المكاتب للعديد من المناطق النائية وثقة الأهالي في التعامل معها."