تقارير وأحداث

لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة ”تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية”

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية
يستكمل فريق عمل مشروع "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية لليوم الثالث على التوالي" بوزارة التنمية المحلية الورشة التدريبية، تحت عنوان "دمج الشباب ووحدات السكان بالمحافظات" في إدارة البرنامج السكان وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحده للسكان والمجلس القومي للسكان ووحدات السكان بالمحافظات.
تعقد الورشة خلال الفترة من ٢٠- ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ لمحافظاتى قنا وسوهاج برئاسه د.فاطمه الزهراء منسق المشروع وبمشاركة وحضور د.دولت شعراوى مدير برنامج السكان والتنمية بصندوق الأمم المتحدة للسكان ود.ناهد اسكندر نائب مدير برنامج التنمية المحلية لتنمية الصعيد ود. ولاء جاد الكريم مسئول مكون المشاركة وإعادة التوطين ببرنامج تنمية الصعيد ود.عمرو حسن مقرر المجلس القومى للسكان.
افتتحت د.فاطمه الزهراء جيل جلسة عمل، اليوم الثالث، موضحه أنه جاري التنسيق مع د.هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر لبحث إمكانية الاستفادة من البرنامج فى مشروع الاستجابة المحلية للقضية السكانية.
أوضحت د.ناهد اسكندر نائب مدير برنامج تنمية صعيد مصر، أن القضية السكانية تعد من القضايا القومية التي تعمل الدولة جاهده لوضع حلول سريعة لها خاصة أن ارتفاع معدل النمو السكانى عامل مؤثر على نمو الاقتصاد المصرى والذى يلتهم اى تحسن اقتصادي، مشيرة إلى أنه جاري التنسيق مع مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية لإمكانية التعاون والاستفادة من برنامج تنمية صعيد مصر في القضية.
أكدت د.ناهد اسكندر، أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى سوهاج وقنا برنامج قومى يحوز باهتمام القيادة السياسية والمدعوم جزئيا من البنك الدولى، مشيرة إلى أن منهجية العمل تعتمد على تركيز ضخ الموارد المالية والتطوير المؤسسي ونظم العمل وتنمية القدرات المحلية بحيث تصبح المحافظات قادرة على إدارة التنمية وجذب الاستثمارات ويعزز البرنامج ايضا دعم القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية عن طريق جانبين الجانب الاول يتعلق بتطوير المناطق الصناعية، وذلك بتطوير إدارة المناطق الصناعية وبوضع معايير للخدمة وتحسين طريقة منح الامتيازات وتشجيع الاستثمار وتدعيم المرافق والبنية الأساسية بالمناطق الصناعية بمستلزمات التوصيل والتشغيل الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والجانب الثانى يتعلق بتطوير الخدمات الحكومية المقدمة لقطاع الأعمال وذلك بتطبيق التسجيل عبر الشباك الواحد بهدف منح التراخيص الصناعية، وأيضا تحسين مستوى الخدمات التى تقدمها الحكومة للمشروعات من خلال تعزيز التنسيق بكافة الجهات الحكومية المختصة، منوهة أن البرنامج حريص على دفع عجلة التنمية بمحافظتى سوهاج وقنا وعلى تعميمه بباقى محافظات الصعيد.
اكد د.ولاء جاد الكريم مسئول مكون المشاركة وإعادة التوطين ببرنامج تنمية الصعيد على أهمية عمل جلسات تشاور عامة فى المجالس الإدارية للمراكز بالمحافظات لمعرفة الاحتياجات الضرورية لكل مركز عن طريق المواطنين بلقاء مباشر معهم وتنفيذ احتياجاتهم وفقا للتمويل السنوى المخصص للمركز.
جدير بالذكر، أن فريق العمل قام بعقد جلسه محاكاه بالأمس برئاسة وإدارة د.فاطمه الزهراء منسق المشروع لمجموعات عمل محافظتى سوهاج وقنا ومكاتب المجلس القومى للسكان تم فيها تمثيل أدوار أعضاء المجلس ووحدة السكان بالمحافظات فى شكل جلسه واقعية حقيقية وذلك فى ضوء ضم الأعضاء الجدد وضم الشباب المتطوع المنضم للمجلس بقرار من السيد المحافظ فى محافظات المشروع وتهدف جلسه المحاكاه أيضا لتبادل الخبرات وزيادة الثقة بين فرق العمل ولتحقيق المزيد من دمج للشباب ووحدة السكان بالمحافظة داخل إطار عمل المجلس الإقليمى للسكان
وإدارت د.فاطمه الزهراء جلسة المحاكاه وتوزيع وتبادل الأدوار التى وتطبيقها لخلق روح تشاركية تفاعلية بين الأعضاء وفرق العمل بما يسمح بتبادل شراكة حقيقية بين فرق العمل والشباب.