تقارير وأحداث

حركة قبطية تكشف "سبوبة" الطوائف الوهمية للنصب علي الأقباط

مؤسس كريستيان
مؤسس كريستيان
حذرت حركة شباب كريستيان للأقباط الارثوذكس ومؤسسها المهندس نادر صبحي من ظهور صفحات جديدة تم إنشاؤها علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك تحت مسميات كنائس و طوائف تحمل اسماء كثيرة مختلفة و يدعون علي أنفسهم بالكذب انهم كنائس داخل مصر و ينشرون بعض الصور لهم علي اساس انهم رجال دين.
وقال مؤسس الحركة في بيان له إن هذه الطوائف الجديدة تستدرك ضحاياها من الاقباط عبر هذه الصفحات للنصب عليهم، حيث تقوم الضحية بمراسلتهم في قسم الرسائل او الاتصال عليهم لطلب شهادة تغيير الملة للطلاق و بالطبع يرحبون بالضحايا ورقة تحمل اسم هذه الطائفة المنشقة عن جميع الكنائس و ليست معترف بها نهائيا امام المحاكم و الكثير تم استقطابهم و الإيقاع بهم بعد دفع مبالغ للحصول علي هذة الشهادات التي ليس لها أي أساس او كيان فعلي".
وتابع:تهيب حركة كريستيان بالأقباط توخي الحذر وعدم التعامل مع أي من هذه الصفحات المشبوهة حرصا علي سلامتكم و عدم الوقوع تحت طائلة القانون و المسألة القانونية و القانون فى هذه الحالة لا يحمي المغفلون.
واضاف نحن من جهتنا حركة شباب كريستيان للاقباط الارثوذكس الخاضعة لاباء المجمع المقدس و علي رأسهم قداسة البابا تواضروس نرحب بالإجابة علي اي أسئلتكم في قسم الرسائل الخاص بالصفحة الرسمية لحركة شباب كريستيان للاقباط الارثوذكس و سوف نقوم بالرد عليكم في سرية تامة و في اسرع وقت ممكن و توجيه حضراتكم الي الطريق الصحيح و الرسمي و القانونى و المعترف به سواء من الناحية المدنية و الطلاق محكمة او من الناحية الكنسية بالمجلس الاكليريكي العام أو الفرعي او الإقليمي التابع له الضحية.