عرب وعالم

الصين تفرض قيود على دخول مسئولين أمريكان لأراضيها بعد تدخلهم في قضية هونج كونج

الصين وأمريكا
الصين وأمريكا

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الاثنين، أن الصين قررت فرض قيود على منح تأشيرات دخول إلى للأمريكيين الذين تدخلوا في شئون هونج كونج.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيانج، بمؤتمر صحفي "بالطبع هذا إجراء جديد، قررنا فرض قيود على التأشيرة للأمريكيين الذين تدخلوا بشأن قضية هونج كونج".

ولدى سؤاله عن المسئولين الذين سيخضعون للقيود، قال ممثل وزارة الخارجية الصينية إن هؤلاء الأشخاص يعرفون أنفسهم بشكل جيد.

وأكد ليجيانج أن قانون الأمن القومي لهونج كونج يتعلق حصرا بالسياسة الداخلية للصين وأنه لا يحق لأحد التدخل في هذه المسألة.

يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا عارضتا بشدة القرار الصيني تطبيق القانون الأمني الوطني الصيني في هونج كونج التي تتمتع بحكم ذاتي واسع بموجب الاتفاق حول تسليم السيادة على المدينة من بريطانيا إلى الصين في 1997.

ورغم أن القانون الأساسي حول هونج كونج، والذي يلعب دور الدستور في المنطقة، ينص على أن المنطقة يحق لها وضع قانونها الخاص بأمنها الوطني بنفسها، إلا أن بكين تستعجل لوضع القانون بسبب "التدخل الخارجي والاحتجاجات المرافقة لأعمال عنف".

وأعلن ترامب في وقت سابق عن عدة إجراءات ردا على القرار الصيني بشأن هونج كونج، بما في ذلك حرمان هونج كونج من العلاقة المتميزة مع الولايات المتحدة، على اعتبار أن خطوة بكين تؤدي إلى "تآكل" الحكم الذاتي لهونج كونج.

الصين أمريكا هونج كونج وزارة الخارجية الصينية