نجوم الفن

بعد تصريحات يوسف الشريف المثيرة للجدل.. فنانين رفضوا المشاهد الساخنة في أعمالهم

الموجز

أثار الفنان يوسف الشريف حالة من الجدل الواسع بعد تصريحاته عن وضعه شروط وتحفظات على المشاهد الساخنة أو الجريئة في الأعمال التي يقدمها، حيث قال أنه وضع شروط على المشاهد الساخنة أو مشاهد القبلات منذ نحو عشر سنوات، موضحاً أن البداية كان الإتفاق مع صناع العمل بصورة شفوية، ولكن بعد حدوث بعض الاعتراضات أثناء التصوير، قرر أن يكون الإتفاق المبرم مكتوب في العقد.
هذه التصريحات آثارت جدلاً واسعاً علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وأنقسم رواد رواد السوشيال ميديا بين مؤيد ومعارض، وهذا الجدل أعاد للأذهان مجددًا تحفظ بعض الفنانين على تجسيد مشاهد معينة وفقا لشروطهم الخاصة، وفي السطور المقبلة يتحدث "الموجز" عن الفنانيين الذين رفضوا تمثيل مشاهد ساخنة في أعمالهم.

البداية مع الفنانة منة فضالي التي رفضت العمل في فيلم "حلاوة روح"، إلى جانب هيفاء وهبي ومحمد لطفي، بسبب وجود العديد من القبلات والمشاهد الساخنة في الفيلم، مؤكدة أنها ترفض الإقتراب من هذه المنطقة الشائكة، لأنها لم تعتد مثل هذه المشاهد في حياتها الفنية، وقد تسبب ذلك في غضب بعض القائمين على العمل، خصوصاً أنها قرأت السيناريو، ثم وافقت عليه وهو ما وضعهم في مأزق، فتم حذف دورها في الفيلم.

هذا بالإضافة إلى الفنانة والراقصة دينا فبعدما قدمت مشاهد الإغراء والقبلات من قبل، لكنها اعتزلتها منذ عدة أعوام، بعدما تسبب الفنان أحمد زكي بإصابتها في شفتيها أثناء تقبيلها في أحد المشاهد، مضيفة أنها أيضًا "بتقرف"، لذلك توقفت عن قبلات الأفلام.

كما واجهت الفنانة زينة أزمة كبيرة مع المخرجة كاملة أبو ذكرى بعدما رفضت أداء قبلة مع الفنان أحمد الفيشاوي، في فيلم "واحد صفر"، فهذا أدي إلى خلافات كثيرة بينهم، وحاولت كاملة إقناع زينة بأنه لا يوجد حبّ بدون قبلات، إلا أنها أصرت على موقفها لذلك كاملة قاطعت زينة، ورفضت مشاركتها في أي عمل تقوم بإخراجه.

وصرح الزعيم عادل إمام من قبل في إحدي البرامج التلفزيونية إنه يرفض رفضًا قاطعًا عمل ابنته في الفن والتمثيل والسبب هو القبلات، وبرر ذلك بأنه رجل شرقي تربى على تقاليد الأحياء الشعبية.

وبعدما ارتدت الفنانة القديرة سهير البابلي الحجاب كانت تشترط على المخرجين والمنتجين ألا تقدم مشاهد بها تلامس وأحضان حتي لو كان هناك مبرر درامي.

وقد سبق للمطرب الشعبي سعد الصغير أن شن هجوماً عنيفاً على الفنانة سميّة الخشاب، لأنها رفضت تقبيله في فيلم "شارع الهرم"، وهو ما دفعها إلى الإعتذار، واللافت أن سمية نفسها سبق أن قبلت عدداً كبيراً من النجوم في أفلامها، مثل قبلاتها ومشاهدها الساخنة في فيلم "الريس عمر حب" مع هاني سلامة.

ونختتم بالفنانة غادة عادل التي رفضت المشاركة في فيلم "الديلر" مع النجمين أحمد السقا وخالد النبوي، لأنها رفضت تقبيل الأخير ولكن القائمين على العمل لم يغضبوا منها وتفهموا موقفها، خصوصاً أنه لم يسبق لها أن أدت أياً من المشاهد الساخنة في من أعمالها.

يوسف الشريف عادل إمام زينة منة فضالي سهير البابلي