الأخبار

وزيرة الصحة: منظومة التأمين الصحي الشامل تقدم أفضل خدمة طبية رغم أزمة كورونا

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية اجتماعه الشهري اليوم الثلاثاء بمحافظة بورسعيد بحضور وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ومحافظة بورسعيد اللواء عادل الغضبان والدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة والدكتور هاني راشد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة.

وأكدت وزيرة الصحة أن نجاح منظومة التأمين الصحي الشامل يعد انتصارًا لتحقيق إحدى أهداف منظمة الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة في التغطية الصحية الشاملة. وأوضحت الوزيرة أن عدد المسجلين بالمنظومة في محافظة بورسعيد بلغ 587 ألفًا و844 مواطنًا منذ إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد في شهل يوليو من العام الماضي، مضيفة أنه تم فتح 179 ألفًا و181 ملف أسرة إلكترونيًا بالمنظومة.

وأضافت زايد أن عدد المنشآت الصحية المنضمة للمنظومة في بورسعيد بلغ 31 وحدة صحة طب أسرة و8 مستشفيات، كما تم إجراء أكثر من 20 ألف عملية جراحية داخل مستشفيات المنظومة.

وأكدت وزيرة الصحة أنه على الرغم من تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن منظومة التأمين الصحي الشامل استمرت في تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى من خلال منظومة متكاملة مستقلة من النواحي المالية والإدارية والقوى البشرية مشيرة إلى الانتهاء من كافة الاستعدادات وبدء التشغيل التجريبي لإطلاق المنظومة في باقي محافظات المرحلة الأولى الخمس بداية من الأقصر وجنوب سيناء والإسماعيلية ثم أسوان والسويس تباعًا حتى نهاية العام الحالي.

وفي نهاية الاجتماع سلم الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية درع الهيئة للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان موجهًا الشكر إليها لدعمها الدائم لهيئة الرعاية الصحية الذي ساهم في استمرار المنظومة ونجاحها رغم كل التحديات كما أهدت الوزيرة درع الهيئة للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لدوره الكبير في مساندة المنظومة بالمحافظة.

وزيرة الصحة التأمين الصحى الشامل