نجوم الفن

أحمد فتحي لـ”الموجز”: لست ممثلاً كوميدياً فقط.. وأنتظر ”ديدو” بفارغ الصبر

أحمد فتحي
أحمد فتحي

يعيش الفنان أحمد فتحي حالة من النشاط الفني المكثفن حيث يشارك في أكثر من عمل فني، منها فيلم "الغسالة" مع الفنانين أحمد حاتم وهنا الزاهد، بينما ينتظر عرض فيلم "ديدو" مع الفنانين كريم فهمي وبيومي فؤاد.

وذكر "فتحي" لـ"الموجز"، أنه انتهى من تصوير كافة مشاهده في فيلم "الغسالة" حيث يجسد شخصية شاب يدعى "سيد"، وهو دور كوميدي ولكنه دور جديد ومختلف في تناوله وغير معتاد وسيكون مفاجأة للجمهور.

وتدور أحداث العمل في إطار كوميدي خيالي من الفانتازيا، لكن بشكل مختلف عن ما قُدم سابقاً، حول غسالة متطورة يمكن من خلالها السفر عبر الزمن.

"الغسالة" تأليف عادل صليب، وإخراج عصام عبد الحميد، وإنتاج سينرجي فيلمز ونيو سينشري وأفلام مصر العالمية، ويشارك في بطولته أحمد حاتم وهنا الزاهد ومحمود حميدة ومحمد سلام وطاهر أبو ليلة وعدد آخر من الفنانين الشباب.

وأشار إلى أنه سعيد جداً بردود أفعال الجمهور حول مسلسل "اللعبة" الذي عرض ضمن موسم دراما رمضان الماضي، حيث تلقى من خلاله مرتين ردود أفعال قوية، وذلك بعد عرضه للمرة الأولى على إحدى المنصات الإلكترونية وللمرة الثانية بعد عرضه على شاشة "إم بي سي مصر"، وذلك بعد النجاح الساحق الذي حققه في عرضه الأول.

وأكد "فتحي" أنه من المنتظر إنتاج جزء ثان من مسلسل "اللعبة" بعد نجاح جزئه الأول سواء على المنصات الإلكترونية أو على الشاشة الصغيرة، مؤكداً أنه مع إنتاج أجزاء ثانية من الأعمال الفنية طالما بها رسالة هادفة للجمهور.

وأضاف أن الأسباب الرئيسية وراء حماسه للمشاركة في بطولة العمل تمثلت في أن جميع فريق المسلسل أصدقائه، ومنهم المنتج أمير شوقي وهو من أقرب الأصدقاء إلى قلبه وأكثر من أخ، وكذلك الفنانين شيكو وهشام ماجد حيث تجمعهم "كيميا" خاصة، وكان أول تعاون يجمعهم من خلال فيلم "بنات العم"، إضافة إلى المخرج معتز التوني الذي تعاون معه في العديد من الأعمال الفنية بداية من فيلم "كابتن مصر"، مضيفاً أن دوره وسيناريو العمل كلها عوامل رئيسية كانت السبب وراء مشاركته في العمل.

وأشار إلى أنه ينتظر طرح أحدث أعماله السينمائية فيلم "ديدو"، والذي تأجل عرضه مؤخراً بسبب فيروس كورونا المستجد، وهو أول عمل فني مصري "جرافيكس"، وتدور أحداثه حول 5 أشخاص يتم تحويلهم في وقت ما إلى عقلات أصبع، فيقعوا في العديد من المفارقات والمغامرات المثيرة، ويحاولون النجاة في إطار من الكوميديا.

ويشارك في بطولة "ديدو" كوكبة متميزة من النجوم، منهم كريم فهمي، وبيومى فؤاد، وحمدي الميرغني، ومحمد ثروت، وهدى المفتى، ومجموعة من ضيوف الشرف ومنهم أحمد فهمي، وهشام ماجد، وشيكو، وغيرهم، وهو من إنتاج كريم السبكي ومحمد أحمد السبكي، وسيناريو وحوار كريم فهمي، وإخراج عمرو صلاح.

وأكد أنه ممثل شامل وليس ممثلاً كوميدياً فقط، حيث قدم الأدوار التراجيدية وأجاد فيها بجانب الكوميدية، مؤكداً أنه من الطبيعي أن يحب الجمهور الفكاهة، ولكن هناك أيضاً شخصيات إنسانية حقيقية تجمع كل الصفات من حزن وضحك وحب وكراهية وهو ما يسعى دائماً لتقديمها إلى الجمهور.

وأضاف أن أي حلم حياة أي ممثل أن يكون "نجم شباك"، ولكن الحلم الأكبر الذي يراوده أن يمثل كل الشخصيات بالجودة التي يحلم بها، من خلال تقديم أعمال فنية مهمة تترك بصمات مشرفة لدى الجمهور.

وأشار إلى أن جميع النجوم المصريين العظماء هم مثله الأعلى في مجال التمثيل، ولكن أقرب النجوم الذي تأثر بهم مع مرور الزمن النجم الراحل نور الشريف، مشيراً إلى إن شخصيته الحقيقية قريبة جداً من شخصية "رضا" التي قدمها في فيلم "ساعة رضا" وتم طرحه بدور العرض السينمائي، ومن المقرر طرحه على القنوات الفضائية خلال الفترة المقبلة لأنها شخصية إنسانية جداً لشاب يقطن في إحدى المناطق الشعبية.

وأكد "فتحي" أنه يتمنى تجسيد عدد من الشخصيات منها شخصية "المهمش" وذوي الهمم، حيث لم تقدم حياتهم في السينما إلا في أعمال قليلة، مشيراً إلى أنه ليس ضد ورش التمثيل، لكنه مع الورش الحقيقية فقط التي يتولى إدارتها مجموعة من الموهوبين في عالم التمثيل، والذين يمتلكون خبرات فنية مهمة، لذلك لابد أن تبني ورش التمثيل على أسس صحيحة حتى تقدم مواهب فنية إلى سوق العمل.

وأشار إلى أن العديد من المسلسلات نالت إعجابه في ماراثون دراما رمضان الماضي، منها "الاختيار" بطولة النجم أمير كرارة، و"الفتوة" للنجم ياسر جلال، و"ليالينا 80" بطولة الفنانين إياد نصار وغادة عادل.

أحمد فتحي فيلم ديدو مسلسل اللعبة فيلم الغسالة