الموجز كافية

”من أين تؤكل الكتف” مثل يعود للقدماء العرب.. أعرف معناه

حكايات أمثال شعبية
حكايات أمثال شعبية

نشاهد المسلسلات ونتعلق بها، وبالأحداث التي تدور فيها، حتى أننا أحيانًا نأخذ منها "حكم وأمثال" نرددها، والأمثال الشعبية يتم تداولها بين الناس في حياتهم اليومية، فهي تعكس ثقافة المجتمع التي جاءت منه، والشعب المصري من أكثر الشعوب التي تنتشر فيه الأمثال الشعبية والحكم المأثورة التي تعبر عن موقف ما يصادف الفرد.
لكن في الغالب لا نعرف ما هي قصة هذا المثل الشعبي، الذي نستخدمه في مختلف المواقف الحياتية، فعلى سبيل المثال ظهر في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي، والعطار والسبع بنات"، وغيرها من الأعمال العديد من الأمثال الشعبية التي سنستعرضها معًا تحت عنوان "مثلك من مسلسلك".

"من أين تؤكل الكتف" يستخدم هذا المثل عادة للدلالة على الانسان الخبير المتبصر الواعي، والذي يتسم بالخبرة الواسعة في إدارة ومعالجة معظم شؤون الحياة بشكل عام وله من القدرة ما يكفيه ويعينه على فهم الواقع والتعايش معه، أي انه قادر على وضع وتحقيق أهدافه حسب مفهوم الإدارة الحديثة.

ويحكي أن هذا المثل قد قاله أحد العرب القدماء الفاضين قبل زهاء ألف عام تقريباً، وقام الملايين من الناس بترديده لاحقاً، وصار جملة تستخدم في وصف الانسان شديد الذكاء والمتبصر الداهية.

وهذه المقولة كانت تستخدم فيما مضى كصفة للشخص للواعي والداهية، أما اليوم فهو يستخدم في وصف الانسان الذي يستغل الفرص الكبيرة أفضل وأحسن استغلال.

من أين تؤكل الكتف مثلك من مسلسلك