نجوم الفن

زواج بالإكراه.. حكاية سهير فخري التي عشقها ”سكرتير المشير” فأدخل زوجها مستشفى المجانين

الموجز

لقبها الجمهور بـ "فاتنة السينما" كانت تتمتع بجمال أسطوري لا مثيل له، وجه ملائكي شديدة البراءة تنبأ لها الجميع بجماهيرية كبيرة ولكنها اعتزلت التمثيل مبكرا، هي الممثلة سهير فخري التي كان جمالها نقمة عليها وكانت السبب الرئيسي وراء دخول زوجها المحامي والإذاعي والاديب والمخرج محمد كامل مستشفى "المجانين".

بدأت مشوارها الفني وهي طفلة من خلال مشاركتها في فيلم "خلود" بطولة الفنانة فاتن حمامة عام 1948، ثم توالت عليها الأدوار السينمائية حتى عام 1953، ثم ابتعدت لفترة طويلة لتعود من جديد بعد 13 عاماً من خلال فيلم "أجازة الصيف" مع الفنان زكي رستم عام 1966.

سهير فخري هي شقيقة الفنانة الكبيرة ثريا فخري أشهر دادة في تاريخ السينما المصرية، تزوجت من الفنان محمد كامل حسن، ولكن زواجهما لم يدم طويلاً بسبب الشرير عبد المنعم أبو زيد الحارس الشخصي للمشير عامر والذي أعجب بها عام 1965 أثناء تصويرها فيلم "إجازة الصيف" وكان الحب من طرف واحد وعند علمه بزواجها طلب من زوجها محمد كامل أن يطلقها حتى يتزوج بها.

وما لا يعرفه الكثيرون أن الفنان كمال أبو رية جسد دور البطل الحقيقي محمد كامل من خلال شخصية "سيد عتمان المغازي" في المسلسل الشهير "سوق العصر" عندما قال خلال أحداث المسلسل "أنا نفسي مش عارف دخلت السجن ازاي.. أنا في يوم وليلة لقيت نفسي مرمي في السجن مع المسجونين السياسين، وأنا بتاع امان ياللي" بعد القاء القبض عليه من قبل "حلمي عسكر" الذي لعب دوره الفنان الكبير محمود ياسين.

رفض الإذاعي والفنان محمد كامل والمغلوب على أمره طلب سكرتير المشير بطلاق زوجته، فقرر عبد المنعم أبو زيد أن ينتقم منه ولم يمنعه انها سيدة متزوجة بل وأنها أم لطفلين فالقي القبض على زوجها واودع فيما بعد بمستشفى الأمراض العقلية، ثم اجبرت الممثلة سهير فخري أن ترفع قضية طلاق على زوجها وهو ما حدث بالفعل ليتزوج منها.

عاش محمد كامل حسن في مستشفى الأمراض النفسية "المجانين" لمدة أربعة سنوات ليخرج بعد ذلك ويتم نفيه إلى لبنان ولكن بقيت قصة حبه إلى الأبد ومات في بلاد الأرز لبنان، أما عبد المنعم أبو زيد انتهي به الحال في السجن قبل النكسة بأشهر قليلة حيث القى القبض عليه بعد أزمة سياسية شهيرة كان أبطالها هو وعلي شفيق وشمس بدران حول صراع على رئاسة مكتب المشير عبد الحكيم عامر، وتم العثور بعد ذلك على تقارير طبية وفواتير مالية عن علاج الفنان محمد كامل والتي عثر عليها في مكتب المشير.

أما سهير فخري قررت العودة مرة آخرى إلى مجال التمثيل والمشاركة في عدد من الأعمال الفنية كان أبرزها، فيلم "الرجل الذي فقد ظلة" مع الفنان كمال الشناوي، وفيلم "الاختيار" مع الفنانة سعاد حسني، وفيلم "خياط السيدات" مع الفنان دريد لحام، وكان آخر أعمالها الفنية فيلم "رجال بلا ملامح" مع الفنانة نادية لطفي.

ومن أبرز الأفلام في مشوارها الفني، الحب المحرم، الراجل اللي جوز مراته، نهاية الشياطين، اشهدوا يا ناس، بعد الوداع، آمنت بالله، أنا بنت مين، صورة الزفاف، حكم القوي، ليلة غرام، من غير وداع، اللص والعائلة، خلود، الليل والبراري.

ورحلت جميلة السينما سهير فخري عن عالمنا يوم الثلاثاء 25 سبتمبر عام 2018 عن عمر يناهز 75 عاماً.

 

سهير فخري المشير عبد الحكيم عامر مستشفى المجانين الفنان والمخرج محمد كامل سكرتير المشير قصة حياة المشاهير زواج بالإكراه انستجرام