الموجز كافية

آخر تقاليع كورونا.. مدرسة بريطانية تجبر التلاميذ على شراء الكمامة وعدم خلعها

التلاميذ والكمامة
التلاميذ والكمامة

آثار قرار أصدرته مدرسة بريطانية، بإجبار التلاميذ على شراء الكمامة مع الزي المدرسي وعدم خلعها طوال اليوم الدراسي، جدلاً واسعًا وسخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتامعي، فكما عودتنا جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد، من ظهور تقاليع جديدة وأغرب المواقف والموضوعات، أصبحت أقنعة الوجه جزءا أساسيا من هذه التقاليع خاصة بعد حتمية ارتدائها بشكل يومي بسبب وباء كورونا.

ولهذا أصبحت مدرسة «هاري ستايلز» القديمة، أول مدرسة في البلاد تخرج عن التوجيه الحكومي وتجعل أقنعة الوجه إلزامية عند عودة الدراسة.

كما قررت مدرسة «هولمز تشابل الشاملة» في شيشاير أن الطلاب والموظفين سيكونون أكثر أمانًا عند ارتداء الكمامات "على أساس الاحتمالية وليس الإلزام".

ومن المقتوقع أن تدرج المدارس الكمامات التي يمكن إعادة استخدامها باللون الأزرق الداكن والتي تبلغ تكلفتها ثلاثة جنيهات استرلينية على أنها "جزء من الزي الرسمي" وسيتم تطريزها بالأحرف الأولى من اسم المدرسة.

يتجاوز الاستخدام الإلزامي للأقنعة إرشادات الحكومة البريطانية بشأن فيروس كورونا، والتي لا تفرض ارتدائها داخل المدارس.

هولمز تشابل الشاملة مدرسة بريطانية شراء الكمامة الزي المدرسي كورونا