الأخبار

مطالب برحيل الرئيس اللبناني والحكومة :تفجير بيروت أسقط الجميع

عون
عون

طالب النائب نعمة افرام برحيل المنظومة السياسية القائمة التي أودت بالوطن إلى انهيار كارثي، وبتحقيق دولي حول الانفجار في بيروت، وبميثاق وطني جديد يعتمد الحياد المسلح».

ونقلًا عن الوكالة الوطنية للإعلام «NNA»، اليوم الجمعة، قال في بيان: «حلت على لبنان لعنة وباء وطن الزعماء عوضا عن قيمة وطن الشعب، لقد أودت بنا المنظومة السياسية إلى انهيار كارثي. وها هي بيروت اليوم بسبب هذه اللعنة الوباء مدمرة، شهداء وجرحى ومفقودون وخراب، فحق للشعب وفاء للشهداء الأبرار، وبلسمة للجرحى، أن يعلم ماذا حصل ومن المسؤول عن المأساة، حق للشعب أن يتأكد من أن هناك محاكمة ومن بعدها محاسبة ومن بعدها تصحيح».

واختتم: «أطالب بتحقيق فوري دولي محايد ونزيه، وأطالب برحيل هذه المنظومة وبميثاق جديد للبنان جديد، فمن ناحية، أصبحت الثقة مفقودة بالكامل في أي تحقيق داخلي بعد أن أسقطت هذه المنظومة السياسية استقلالية القضاء، والمطلوب إطلاق مسار يكون فيه الانسان أولا في لبنان أفضل وجديد، بميثاق يدخلنا إلى الاحتراف والإنتاجية والشفافية والحياد المسلح والقوي».

وكان قد اندلع حريق كبير، منذ ثلاثة أيام، في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وأفاد وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، بارتفاع عدد ضحايا الحادث إلى 154 شهيدًا وآلاف الجرحى حتى الآن.

من جانبه، قرر مجلس الوزراء اللبناني، بعد اجتماع استثنائي، وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية لحين تحديد المسؤولية.

نائب لبناني المنظومة السياسية تفجير بيروت تحقيق دولي لبنان