قضايا وتحقيقات

أسرار وحكايات عن ملوك وبنات لعبة ” الكوتشينة ” الحقيقيين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
"الملكية يمكن أن تنتهي في العالم كله ولن يبقي منها سوى ملوك الكوتشينه الأربعة"، هذه العبارة جاءت على لسان الملك فاروق، أخر ملوك الدولة المصرية، الذى زال ملكه هو الآخر وتجرد من ألقابه وملكوته.
لكل ملك فى أوراق الكوتشينه قصة تستحق الذكر، فالاشياء الخالدة لا تفعلها الصدفة، أوراق الكوتشينة المتداولة بين أيادى الجميع تحمل بين أرقامها وصورها العديد من الحكايات والأسرار ،" الموجز" يرصد تاريخ ملوك وملكات لعبة الكوتشينة الحقيقيون .
ملك السباتي"King of clubs" ، تعبر عن الإسكندرالأكبر، ملك مقدونيا وحاكم أحد أكبر وأوسع إمبراطوريات العالم القديم، وترمز ورقة هذا الملك للوفاء والولاء وقوة تحكمه فى السلطة.
 
ملك البستوني" King of spades" ، والمقصود به هو الملك دايفيد من الإنجيل ، ويعتبر ثاني ملك يحكم مملكة إسرائيل فى العام 1010 قبل الميلاد، وكلمة "spade "، تعنى نصل أو سيف، وهذا يرمز إلى واقعة قتله الشهيرة لقوم جالوت، ويرمز هذا الملك أثناء اللعبة، إلى الغدر وقلة الوفاء، ويصفه المؤرخين بالحاكم الشرس العنيف الذى لا يؤمن بالمشاعر، ويحكم دائما بالقوانين الصارمة المؤلمة .
 
أما ثالث ملوك الكوتشينة هو ملك القلوب "King of hearts"، وهذه الورقة ترمز للملك "تشارلز السابع " ، ملك فرنسا، الذى انتشرت شائعات تؤكد إصابته بالجنون، وقيامه بغرز سيفه بقوه في رأسه حتى أدركه الموت ، ولذلك كان يطلق على هذه الورقة "الملك المنتحر"، والصورة ذاتها لشخص يمسك بالسيف في رأسه ، وهو الملك الوحيد في الـ4 بدون شارب .
والملك الرابع هو الديناري، أو ملك الماس " King of "diamonds، يعتبر أشهر الحكام الديكتاتوريين في تاريخ البشرية كلها وهو "يوليوس قيصر" ، حاكم الإمبراطورية الرومانية ، وقد كان شخص يتسم الغرور، ومعجب بنفسه بشكل ليس له حدود ، والصورة ذاتها على ورق الكوتشينة لشخص بعين واحدة .
أما ملكات الكوتشينة من النساء كانت أشهرهن الملكة الهارت " قلب أحمر، هارتين "، وترمز إلى السيدة "Judith" التى يقال إنها خلصت العالم من يهوذا.
والملكة رشال "كومي"، ترمز إلى السيدة سارة زوجة النبي إبراهيم وأم النبى إسحاق، وهي مبجلة عند المسلمين واليهود والمسيحيين، أتى ذكرها بالتوراة على أن اسمها "ساراي" ثم تحول إلى "سارة" بعد وعد قطعه الله لها بولد بعدما كانت عجوز عاقر، كما ذُكرت في القرآن من دون تسميتها وربط المفسرون المسلمون المرأة المذكورة في الآية على أنها سارة.
الملكة بالاس "سبيد" يتم تصوير الملكة بالاس بورق الكوتشبنة لترمز إلى الآلهة أثينا التي ترمز إلى الحكمة والقوة وإلهة الحرب وحامية المدينة، والنلكة بالاس هو لقب لصيق بالمعبودة الإغريقية آثينا، بحيث ترد في حالات عديدة باسم بالاس آثينا.
والملكة الأخيرة هى استربس " الشجرة " ملكة استربس رمزها الشجرة، وترمز إلى ملك اسم "ارجين"، و تعني ملكة بلغة اللاتينية.
وتختلف رسومات الكوتشينه من دولة لأخرى وتبعا للفترة الزمنية ، ولايطلق عليهم أسمائهم الحقيقية اثناء اللعب سوى دولة فرنسا فقط .
ملوك لعبة الكوتشينة الحقيقيون