الأخبار

برعاية قطرية تركية ..

عاجل .. نخترق غرفة تأسيس أخطر قناة إخوانية مسمومة موجهة لدول المغرب العربى

الموجز

لا تكف تركيا وقطر عن محاولات التخريب واثارة الفتن وحرق الدول العربية بالمال والمرتزقة والإعلام المسموم فعلى غرار قنوات الشرق ومكملين، وبرأسمال قطري وإشراف تركي، تستعد أنقرة لإطلاق قناة إخوانية مسمومة جديدة، موجهة إلى دول المغرب العربي " ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا".

وقال موقع المغرب إنتليجنس إن هذه القناة التلفزيونية الجديدة ستخصص بالكامل للمغرب العربي، بما في ذلك ليبيا والمغرب والجزائر وتونس"، موضحا أنه يقف خلف هذا المشروع الإعلامي العديد من الأعضاء الناشطين في الحركات الإسلامية المغاربية المتشددة وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وخاصة من الجزائريين والتونسيين.

وبحسب مصادر "المغرب انتليجنس"، فإن المعارض الجزائري في المنفى منذ التسعينيات، "العربي زيتوت" هو من بين الرواد الرئيسيين لهذا المشروع الجديد الذي يرأسه مستثمرون أتراك وقطريون وشرق أوسطيون وتأسس في تركيا.

وسافر العربي زيتوت ، زعيم حركة رشاد الإسلامية، مؤخرًا إلى أنطاليا للمشاركة في المفاوضات التي سبقت هذا المشروع الإعلامي، وسيرتبط ممثلون آخرون للحركة الإسلامية الجزائرية والمغربية بمشروع القوة الناعمة هذا، الذي ستشرف عليه المخابرات التركية التركية.

وأوضح الموقع المغربي أن الهدف من هذا المشروع هو إنشاء تلفزيون شبيه بقناة الشرق المصرية، لبث سموم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية التي تحمل مشروعًا موجهًا لصالح التيارات الإسلامية التي تدعمها تركيا.

وبحسب الموقع فإن هذا التلفزيون الجديد سيسمح لتركيا بتعزيز نفوذها في الملف الليبي ودعم الحركات الإرهابية في ليبيا التي تساندها حكومة الوفاق المنحلة.

تميم ـ اردوغان ـ قناة اخوانية