عرب وعالم

عاجل..تركيا تمنح الجنسية لقيادات حماس

الموجز

حصل 7 من أصل 12 عضواً في حماس على الجنسية التركية وجوازات السفر، وإنّ الـ5 الآخرين في طريقهم للحصول على الجنسية، ممّا أثار مخاوف الكثيرين من طريقة استخدام أنقرة لتلك القيادات.

وأظهرت الوثائق التركية، وفق ما أفادت صحيفة "تلجراف" البريطانية، أنه جرى منح القيادات أسماء تركية مستعارة.

وذكر المصدر أنّ الحاصلين على الجنسية ليسوا "مقاتلين"، مضيفاً: "لكنهم من كبار نشطاء حماس خارج غزة، إنّهم يقومون بجمع الأموال بشكل نشط".

وكشف المصدر أنّ الحكومة التركية رضخت لضغوط لمنح الجنسية لعملائها، وبالتالي السماح لهم بالسفر بحرّية أكبر.

ونفى مسئول كبير في حماس هذه التقارير، وأصرّ على أنّ أعضاء الحركة لا يعملون خارج الأراضي الفلسطينية، وليس لهم أيّ دور في النشاط الإرهابي.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة التركية: إنّ هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة.

وكان قد أجرى مطلع العام الجاري رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، إسماعيل هنية، جولة شملت تركيا، وقطر، وماليزيا، وروسيا.

كما التقى هنية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مدينة إسطنبول، واقتصر اللقاء على مناقشة ملفات لم تعلن الحركة عن تفاصيلها، كما لم يتضمّن اللقاء تصريحاً صحافيّاً من قبل هنية وأردوغان.

وكانت مصادر في "حماس" قد ذكرت لـ"إندبندنت عربية" أنّ خلافاً نشب أخيراً بين القيادة التركية وبين حركة "حماس"، التي تتّخذ في السنوات الأخيرة من تركيا ملاذاً لها بعد تركها سوريا، وتراجع علاقتها مع قطر.

وتُصنّف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حماس كـ"منظمة إرهابية"، كما تمّ حظر الجناح العسكري للحركة في بريطانيا. وفي المقابل، تقول تركيا إنّ حماس حركة سياسية "شرعية".

أردوغان تركيا حماس الجنسية التركية