بيزنس وبورصة

انطلاق مائدة مستديرة عن «الاستثمار في طاقة الرياح والاستدامة».. 28 سبتمبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تنطلق مائدة مستديرة يوم الاثنين 28 سبتمبر الجاري بعنوان "الاستثمار فى طاقة الرياح .. من هنا تبدأ الاستدامة"، برعاية هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وبمشاركة كبرى الشركات العالمية العاملة في قطاع الطاقة.

وتناقش المائدة المستديرة التى تنظمها شركة ميديا أفنيو، رؤية القطاع الخاص مع الحكومة لكيفية تسارع معدلات نمو الطاقة الجديدة والمتجددة وتحديداً طاقة الرياح ضمن إستراتيجية القيادة المصرية لاستدامة التنمية وتحويل مصر إلى منتج ومصدر للطاقة النظيفة، وكذلك دور الشركات المصرية في تجهيز البنية التحتية لمحطات طاقة الرياح وبحث زيادة نسبة مشاركتهم في المشروعات المستقبلية.

ويشارك في المائدة المستديرة نخبة من المسئولين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين للشركات والخبراء في الطاقة النظيفة. وتستعرض المائدة المستديرة، المقرر عقدها عبر الإنترنت ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، التحديات التي تواجه الشركات وسبل تسهيل الإجراءات، وتجربة الشركات المحلية والإقليمية والدولية في تنفيذ محطات طاقة الرياح في مصر.

كما تلقي المائدة الضوء على دور شركات النقل والقطاع اللوجستي في مشروعات الطاقة المتجددة، وآثار الطاقة المتجددة على تحقيق الاستدامة ورفع تصنيف مصر الائتماني، والمسئولية المجتمعية للشركات ودورها في تحقيق التنمية، وكذلك أوجه مساهمة الشركات اللوجستية في نقل توربينات ومعدات مشروعات الرياح.

ويأتي انعقاد المائدة المستديرة "الاستثمار في طاقة الرياح .. من هنا تبدأ الاستدامة" بعد نجاح مصر خلال السنوات القليلة الماضية في بناء أسس قوية للتوجه نحو الطاقة المتجددة، وقدمت نموذجاً للشراكة مع القطاع الخاص أسهم في تدفق الاستثمارات بمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وتعد هذه المائدة المستديرة الثانية التي تنظمها شركة ميديا أفنيو، حيث نظمت الشركة في العام الماضي مائدة مستديرة خاصة بقطاع الطاقة برعاية وحضور رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وتم تكريم الشركات الأكثر تأثيراً فى احتفالية كبيرة حضرها كبرى الشركات العاملة في قطاع الطاقة والخبراء والمسئولين الحكوميين.

مائدة مستديرة الاستثمار في طاقة الرياح والاستدامة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة مصر