فتاوى وأحكام

الإفتاء تكشف فضل الدعاء بظهر الغيب

الموجز

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدارالإفتاء المصرية إن الدعاء بظهرالغيب يعد نوعًا من أنواع الشفاعة لأن الإنسان يدعو لمن هو ليس موجودًا معه فيدعو الله له وكأنه يتشفع له عنده تعالى ولهذا كان الدعاء بظهرالغيب شبيه بالشفاعة.

وأضاف أمين الفتوى خلال بث مباشرعلى الصفحة الرسمية لدارالإفتاء عبرموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، أن الدعاء بظهرالغيب يستجيب الله له سريعًا وليس هذا فحسب بل إن الملائكة تؤمن على دعائه وتقول للداعى: «ولك بمثل».

ونشرت دارالإفتاء المصرية حديث لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَا مِن عَبدٍ يَدعُو لأَخيهِ بِظَهرِ الغَيبِ إِلا قَالَ المَلكُ: وَلَكَ بِمِثلٍ".

وأضافت الإفتاء أن الدعاء بظهرالغيب هوأن تدعو لغيرك دون أن يكون حاضرا أو عالما بأنك تدعو له لافتًا إلى أنه سمى دعاء بظهرالغيب لأن المدعو له غير حاضر فلا يوجد مجال للسمعة أوالرياء فى هذا الدعاء.

 

 

الإفتاء تكشف فضل الدعاء بظهر الغيب
link link link link