بيزنس وبورصة

«حياة كريمة» .. مبادرة رئاسية تضمنت 143 قرية بـ11 محافظة

هالة السعيد
هالة السعيد

استعرضت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تقريرا عن متابعة وتقييم آثر المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»؛ وهى المبادرة التي أطلقها رئيس الجمهورية في 2019، لتحسين مستوى المعيشة، وجودة الحياة للفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين.

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن توجه الدولة المصرية لتقليل الفجوات التنموية بين المحافظات بالتركيز على تنمية القرى الأكثر احتياجًا، موضحة أن التنمية الحقيقية تحدث على مستوى المحافظات وليس بشكل مركزي، وأن لكل محافظة ميزة تنافسية مختلفة عن غيرها وتتمتع بموارد مختلفة عن الآخرى، وأن العدالة المكانية هى أحد مستهدفات خطة الدولة.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المرحلة الأولى من مبادرة «حياة كريمة» التي بدأت في يوليو 2019 حتى نهاية 2020 تضمنت 143 قرية في 46 مركز بـ11 محافظة، ووصل عدد المستفيدين إلى 1.8 مليون مستفيد.

وحول الاعتمادات الموجهة لقرى المرحلة الأولى؛ أوضح التقرير أن جملة الاعتمادات وصلت إلى 5.5 مليار جنيه موجهة إلى 1901 تدخل شملت 3.3 مليار جنيه في العام المالي 19/2020، و2.2 مليار جنيه في العام المالي 20/2021.

وزارة التخطيط حياة كريمة مبادرة رئاسية مبادرة رئاسية تجوب القرى وزيرة التخطيط
link link