كورة وملاعب ملاعب عالمية

أستون فيلا يستأنف نشاطه وليفربول وتشيلسي يحلمان بتصحيح الأوضاع في الدوري الإنجليزي

الدوري الإنجليزي
الدوري الإنجليزي

بعدما أنهى لاعبوه البارزون فترة العزل الصحي التي خضعوا لها للتعافي من الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد ، يعود أستون فيلا لاستئناف مسيرته في الدوري الإنجليزي لكرة القدم من خلال مواجهة صعبة على ملعب مانشستر سيتي بعد غد الأربعاء الذي واصل صحوته وانطلاقته وقفز للمركز الثاني في جدول المسابقة.

ويبدو مانشستر يونايتد قادرا على تعزيز صدارته لجدول المسابقة من خلال المباراة أمام مضيفه فولهام بعد غد الأربعاء أيضا.

وقال دان سميث المدير الفني لأستون فيلا إنها فترة عصيبة للفريق حيث يستأنف لاعبوه نشاطهم في المسابقة بمواجهة صعبة مع مانشستر سيتي بعد انتها قترة العزل الصحي.

وكان مقر تدريبات الفريق استأنف نشاطه أمس الأحد للمرة الأولى منذ السادس من يناير الحالي حيث تم إغلاقه بعد اكتشاف عدد من حالات الإصابة بفيروس "كورونا" بين لاعبي الفريق وكذلك المدير الفني دان سميث وذلك قبل مباراة الفريق أمام ليفربول في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وتأجلت مباراتا الفريق أمام توتنهام وإيفرتون بالدوري الإنجليزي خلال الفترة الماضية لوجود اللاعبين في الحجر الصحي.

وأوضح سميث أن بعض اللاعبين عانوا من الأعراض فيما لم تظهر الأعراض على البعض الآخر.

وشارك أستون فيلا في المباراة أمام ليفربول بمجموعة من اللاعبين الشبان وخسر الفريق 1 / 4 في الثامن من يناير الحالي قبل تأجيل مباراتي توتنهام وإيفرتون.

وأوضح سميث أن لاعبيه سيقدمون عودة هادئة ولكنه يستطيع الآن الدفع بفريق يتسم بالخبرة في مواجهة مانشستر سيتي الذي يحتل المركز الثاني حاليا بفارق نقطتين فقط خلف مانشستر يونايتد وتتبقى له مباراة مؤجلة.

وفي مباراة أخرى بعد غد الأربعاء ، يراود الأمل مانشستر يونايتد في تعزيز صدارته بشكل أكبر من خلال الفوز على مضيفه فولهام بعدما تعادل الفريق سلبيا مع ليفربول أمس فيما سحق مانشستر سيتي ضيفه كريستال بالاس 4 / صفر.

وقال النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد إنه يشعر بخيبة الأمل لتعادله السلبي مع مضيفه ليفربول أمس.

وأوضح : "لكن نقطة التعادل أمس قد تكون جيدة إذا حققنا الفوز في المباراة التالية".

ويتطلع تشيلسي إلى تحسين وضعه في جدول المسابقة من خلال مباراته المرتقبة غدا الثلاثاء في ضيافة ليستر سيتي.

ويحتل تشيلسي المركز السابع برصيد 29 نقطة مقابل 35 نقطة لليستر في المركز الثالث بعد 18 مباراة لكل منهما.

وقال فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي إن الفوز 1 / صفر على فولهام أمس الأول كان "خطوة صغيرة" نحو تحسين وضع الفريق والعودة للمسار الصحيح في المسابقة ولكنه أعطى تقييما واقعيا لهذا الوضع حاليا.

وقال لامبارد : "مستوانا بالدوري في الآونة الأخيرة لم يكن هو المستوى الذي نريده. كما تراجعنا من كوننا الأعلى تسجيلا في البطولة".

وأشار إلى أن الفريق يحتاج الآن لمواصلة صحوته في المسابقة خلال الشهر الحالي حيث يخوض أكثر من مباراة مهمة في هذا الشهر.

ويتطلع المدرب سام ألاردايس إلى البناء على انتصاره الأول مع فريقه ويست بروميتش ألبيون عندما يحل ضيفا على ويستهام غدا الثلاثاء.

وكان ويست بروميتش تغلب على وولفرهامبتون 3 / 2 ليكون الفوز الأول للفريق في آخر ثماني مباريات خاضها بالمسابقة.

ويحلم ليفربول بالتخلص من العقم التهديفي الذي لازمه في آخر ثلاث مباريات بالدوري وتحقيق الفوز على بيرنلي يوم الخميس المقبل ليعود إلى مساره الصحيح في رحلة الدفاع عن لقب البطولة بعدما نراجع للمركز الرابع برصيد 34 نقطة في ظل فشله في تحقيق الفوز في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وقال الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق : "يجب مواصلة المسيرة مع محاولة تجنب الاستماع لما يتردد حولك. يجب مواصلة التركيز في عمل الشيء الصائب... عندما تفشل في هز الشباك لبعض الوقت ، يكون الشعور مختلفا ، وهذا هو التحدي".

الدوري الإنجليزي توتنهام إيفرتون مانشستر يونايتد
link link