الأخبار

نجل عمه و يتزعم الأقليات .. الشرطة الأمريكية تطارد ”جاسوس ” أردوغان

رجب
رجب

قالت تقارير أمريكية إن الشرطة الأمريكية تطارد نجل عم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعدما قادت مظاهرة للاقليات في واشنطن.
وكشف موقع "نورديك مونتيور" السويدي، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لم يدخرا جهدا في استغلال الأقليات التركية الموجودة في الخارج، وتوظيفها للرد على معارضي النظام التركي في أي مكان.

وذكر الموقع أن أردوغان استطاع أن يُجند أحد أقاربه لقيادة الاحتجاجات التي نظمتها مجموعة من المواطنين الأتراك المقيمين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أمام مقر صحيفة "وول ستريت جورنال" في نيويورك، خلال شهر يناير الماضي، احتجاجا على نشر مقال رأي لنجم الدوري الأمريكي للمحترفين "أنس كانتر"، التي انتقد فيها الرئيس أردوغان.

وبحسب موقع "تركيا الآن" فإن قائد المتظاهرين هو ابن عم أردوغان، ويدعى خليل موتلو، وأنه طبيب مقيم في ولاية ماساتشوستس، وهو شخصية رئيسية تقود الأنشطة السياسية والسرية في الولايات المتحدة الأمريكية نيابة عن أردوغان.

وأشار "نورديك مونتيور" أن موتلو ألقى كلمة خلال الاحتجاج الذي حضره حوالي 10 من الأمريكيين الأتراك، وأدان الصحيفة الأمريكية لتوفيرها منصة لـ "كانتر" الذي ينتقد الرئيس أردوغان.

وأكد الموقع السويدي أن موتلو هو الرئيس المشارك للجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية، والرئيس السابق لمؤسسة توركن، وهي مؤسسة إسلامية مقرها نيويورك تعمل كمركز للتأثير على المجتمع المسلم الأمريكي

أردوغان واشنطن ابن عمه الأقليات أمريكا
link link link link link link link link link