عرب وعالم

بوادر حرب.. اتهام خطير من تركيا لـ اليونان

أردوغان
أردوغان

اتهمت تركيا، اليوم الاثنين، اليونان بانتهاك الاتفاقات الدولية من خلال تواجدها العسكري قرب السواحل التركية، وذلك رغم إشارات التقارب الصادرة عن الطرفين في الفترة الأخيرة.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في تعليق مقتضب نقلته وكالة الأنباء التركية "الأناضول"، إن اليونان تواصل "انتهاك" المعاهدات بنشر سفن حربية في الجزر وآخرها إرسال زوارق إلى جزيرة ميس التي تبعد 2.1 كيلومتر عن السواحل التركية.

يأتي ذلك بعدما أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أمس الأحد، أن بلاده تؤيد حل المشكلات مع اليونان في إطار القانون الدولي والحوار وعلاقات حسن الجوار، مشيرا إلى عقد اجتماعات تشاورية بين وزارتي خارجية تركيا واليونان، إضافة إلى محادثات للوفود العسكرية للبلدين حول "أساليب فض النزاع" في مقر الناتو.

وقال في هذا السياق: "رغم كل هذه المقاربات الإيجابية، فإن المحاولات الاستفزازية والأعمال والتصريحات غير المسئولة ولغة التهديد من قبل جارتنا (اليونان) تزعزع السلام والاستقرار في المنطقة".

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، الأسبوع الماضي، إن تركيا توقفت عن إهانة فرنسا والاتحاد الأوروبي، وقدمت بعض التطمينات، لكن العلاقات ستظل هشة حتى تقوم أنقرة بعمل ملموس.

وأشار إلى أن إبعاد سفن التنقيب التركية عن المياه القبرصية في شرق البحر المتوسط، وإبداء أنقرة رغبة في استئناف المحادثات مع اليونان بشأن النزاع البحري طويل الأمد بينهما، تعد إشارات إيجابية.

وأضاف أن العلاقات "هشة لأن قائمة الخلافات طويلة جدًا، لكننا نريد علاقة صحية مع تركيا"، في إشارة إلى الخلافات بشأن ليبيا والعراق وإقليم ناجورنو قره باغ.

تركيا ليبيا العراق إقليم ناجورنو قره باغ اليونان شرق البحر المتوسط أنقرة وزير الخارجية الفرنسي اليونان السواحل التركية جان إيف لو دريان تركيا فرنسا الاتحاد الأوروبي