نجوم الفن

هروب أبلة فاهيتا بعد تورطها في جريمة والشرطة تلاحقها

الموجز

طرحت نتفليكس مسلسل "أبلة فاهيتا... دراما كوين" المكون من 6 حلقات تعيش فيها مغامرة مع "فاهيتا وكارو وبودي" بالإضافة إلى أشخاص جدد يدخلون حياتها.

في البداية ترى "فاهيتا" المشهورة خلف كواليس قبل ظهورها على المسرح، لتعيش معها بشخصيتها المتعجرفة، كما نتعرف أكثر على ابنتها "كارو"، بعدها ننتقل مع "فاهيتا" في رحلتها الغريبة.

نجح صناع المسلسل بداية من الحلقة الأولى في إضافة جو التشويق، جعل المشاهد متحمسًا لمعرفة ماذا سيحدث في الحلقة المقبلة، لن تشعر بالملل إطلاقا فمدة الحلقة لا تتجاوز النصف ساعة، وسريعا ما تدخل في الأحداث التي تنتهي بدون مط أو تطويل.

تهرب "فاهيتا" من الشرطة بعد وقوع جريمة تتهم فيها، لكن خلال رحلة هربها هذه تمر بمواقف كثيرة، أهم ما يميزها أنها لا تتغير فـ "فاهيتا" لن يؤثر فيها أي شيء مهما حدث أنانيتها، اهتمامها بنفسها هو أولويتها.

مغامرة "أبلة فاهيتا" تدفعها للعيش في أماكن لم تفكر أبدا أن تذهب إليها، تترك منزلها في "سانت فاتيما" لتعيش مع أشخاص لا تعرفهم لكنهم يحبونها ويريدون مساعدها مثل "سماح الفل" دنيا ماهر، بائعة الفل التي تقرر مساعدتها.

يكشف لنا المسلسل أيضا عن شخصية "كارو" هي ليست طفلة مزعجة كما نراها في فقرة البرنامج، فـ "كارو" هي المسئولة عن كل شيء في عمل والدتها وحتى عن شقيقها، وخلف النجاح والشهرة تقف "كارو" المحرومة من حنان والدتها.

أهم ما يميز المسلسل التفاصيل، شخصية "فاهيتا" ملابسها أحذيتها أدق التفاصيل في حياتها التي لا نراها كثيرا في برنامجها، الاهتمام بإطلالتها في كل مرة وهي تهرب.


كذلك اختيار الشخصيات شخصية "أمين" التي يقدمها باسم سمرة مالك الملهى الليلي، فنرى تصرفاته مع فاهيتا وابنتها، أيضا ظهور دنيا ماهر، الفتاة البسيطة، ولا ننسى ضيفة الشرف الإعلامية بوسي شلبي والتي تتنكر "فاهيتا" وتقلدها.

الموسيقى التصويرية التي وضعها حسن الشافعي جاءت مناسبة لكل مشهد، خاصة المشاهد التي كانت تجمع "فاهيتا" و"كارو" مواجهة الأم وابنتها، وإخراج خالد مرعي وتواجد فاهيتا في الشارع المصري والتعامل معها على أنها شخص عادي، ليست دمية، تتنكر وتدخل إلى أي مكان لن تشعر بالاستغراب نحوها، والأهم أنك في البداية ستتابع "فاهيتا" وتتعرف عليها ثم تندمج في الأحداث لتبدأ تفكر وتحاول استنتاج ما حدث واكتشاف بعض الحقائق.

أبلة فاهيتا دراما كوين الشرطة حسن الشافعي
link link link link link link link link link