نجوم الفن

بالصور.. ”أيامنا الحلوة” تعيد إحياء نوستالجيا الزمن الجميل وجيل التسعينات على مسرح الزمالك

أيامنا الحلوة
أيامنا الحلوة

قامت فرقة "أيامنا الحلوة" لإحياء أولى حفلاتها الغنائية على مسرح الزمالك حيث استمر الحفل لثلاث ساعات متواصلة خطفت بها الفرقة مسامع الحضور لملكوت التسعينات وأيام الزمن الجميل، عبر أكثر من عشرين أغنية، وأعادت خلالها إحياء نوستالجيا الزمن الجميل وجيل التسعينات، عبر أغنيات "إسكندرية" و"من حبي فيك يا جاري" ورائعة أحمد زكي "كابوريا".

كما مزجت أيامنا الحلوة إطلالتها بأشهر أعمابها الغنائية "ميدلي الإعلانات" و"ميدلي التسعينات"، مع روائع نجوم الطرب الأصيل مثل رائعة أسمهان "ليالي الأنس في فيينا" ورائعة سيمون "مش نظرة وابتسامة"، بجانب أغنية الكينج منير الشهيرة "حبيبي لولا السهر".

ومن جانبه أعرب المايسترو محمد عثمان، مؤسس أيامنا الحلوة عن سعادته لإحياء الحفل على مسرح الزمالك، نظرًا لكونه المكان الذي غنت عليه كوكب الشرق أم كلثوم فيما مضى، كما تعد أولى حفلات الفرقة الجماهيرية الرسمية هذا العام وشهدت عودتها للساحة الغنائية بعد غياب أكثر من 6 شهور منذ آخر حفلاتها، لتقرر تعويض جمهورها عن غيابها بسهرة استمرت ثلاث ساعات، كما شهد الحفل ظهور دماء صوتية جديدة بأعضاء جدد، وسط توليفة 16 مطرب ومطربة جمعتها الفرقة.

45be88793f1f774b3ad85f9e6f73e577.jpeg7562086dbe0d0844421aae0f37467d88.jpeg
أيامنا الحلوة مسرح الزمالك جيل التسعينات الزمن الجميل أحمد زكي كابوريا
link link link