كورة وملاعب ملاعب عالمية

بلباو تواجه خطر الاستبعاد من استضافة مباريات يورو 2020

 يورو 2020
يورو 2020


تواجه مدينة بلباو الإسبانية خطر فقدان حق استضافة مباريات في يورو 2020 بعد اعتراف الاتحاد الإسباني لكرة القدم بأنه "من المستحيل الوفاء" بمتطلبات حكومة إقليم الباسك من أجل السماح بحضور الجماهير.

ووضعت السلطات سبعة شروط من أجل السماح بحضور الجماهير خلال المباريات، الأمر الذي يطمح إليه بشدة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وألزم يويفا المدن الـ12 المستضيفة لفعاليات كأس الأمم الأوروبية بتقديم خططها لاستقبال الجماهير، في موعد أقصاه أمس الأربعاء.

وذكرت سلطات العاصمة الايرلندية دبلن، التي تشارك بلباو استضافة مباريات المجموعة الثانية، أنه من المستبعد حضور الجماهير في المدرجات.

ولم يتضح بعد ما إذا كان يويفا سينقل المباريات من المدن التي لا تستطيع تأمين حضور الجماهير، في الوقت الذي قال فيه ألكسندر سفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء ، إن الأمر متوقع "إذا سمح الوضع بذلك".

وتطلب حكومة إقليم الباسك بأن يتم تطعيم 60% من السكان ضد فيروس كورونا المستجد بحلول 14 حزيران/يونيو، للسماح بحضور الجماهير، وهو أمر مستحيل في ظل معدل التطعيم الحالي.

والشرط الآخر الذي وضعته الحكومة هو أن تصبح نسبة مصابي كورونا الذين يشغلون أسرة العناية المركزة بالمستشفيات 2% كحد أقصى، بحلول يونيو.

وبحسب بيان اتحاد الكرة الإسباني "كل هذه الأمور تقود إلى عدم تواجد الجماهير في بلباو".

وقدمت مدن جلاسجو وأمستردام ولندن وسانت بطرسبرج وكوبنهاجن وروما وبوخارست خططا لليويفا تتضمن وجود الجماهير في المدرجات، بينما طبقت باكو وبودابست قواعد حديثة أكثر تساهلا، وليس من المتوقع أن تواجه مشاكل في هذا الصدد.

وهناك شكوك بشأن وجود الجماهير في المباريات التي تستضيفها ميونخ الألمانية.

يورو 2020 بلباو إسبانيا كورونا