عرب وعالم

الأمم المتحدة تشيد بجهود الإمارات في دعم الاستقرار في ليبيا

الموجز

أشادت الأمم المتحدة بدعم الإمارات لعمليات الحوار في ليبيا والجهود الرامية إلى مساعدة شعبها في سعيه إلى مرحلة مستقرة وديمقراطية.

وقالت البعثة الأممية في ليبيا في بيان ، إن المبعوث يان كوبيش، أنهى السبت زيارة إلى الإمارات استغرقت ثلاثة أيام.

وأشار البيان إلى أن كوبيش التقى خلال الزيارة، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، حيث بحثا الأوضاع في ليبيا بما في ذلك التطور الإيجابي الذي أفضى لتشكيل حكومة موحدة ومجلس رئاسي.

وأكدت البعثة الأممية، أن المسئولين ناقشا سبل الدفع بتنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي وإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر، واتفاق وقف إطلاق النار.

كما اتفقا على ضرورة دعم السلطة المؤقتة المنتخبة حديثاً في ليبيا من أجل تحقيق الوحدة والاستقرار والازدهار.

كذلك التقى المبعوث الأممي، وزير الدولة للشئون الخارجية خليفة شاهين المرر، والمستشار الدبلوماسي للرئيس، الدكتور أنور قرقاش.

وخلال اللقاءين أعرب كوبيش عن تقدير الأمم المتحدة لدعم دولة الإمارات لعمليات الحوار في ليبيا ولجهود المنظمة الدولية الرامية إلى مساعدة الشعب الليبي في سعيه إلى مرحلة مستقرة وديمقراطية لإنهاء سنوات من الفترات الانتقالية والمضي قدماً نحو ليبيا موحدة مستقرة وذات سيادة.

وبحسب بيان البعثة الأممية، فإن كوبيش ناقش الوضع والتطورات في ليبيا في محادثات هاتفية مع المبعوث الخاص الجديد لفرنسا إلى ليبيا، بول سولير، وبشكل منفصل مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف.

وكان الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي أكد خلال استقباله أمس كوبيش، دعم بلاده للمرحلة السياسية الانتقالية في ليبيا.

وشدد الشيخ عبدالله بن زايد على دعم الإمارات لحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا خلال قيادتها المرحلة الانتقالية ومساندتها في الجهود التي تبذلها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والإعداد للانتخابات المقررة في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المم المتحدة الإمارات ليبيا يان كوبيش
link link link link link link link link link link link