تقارير وأحداث

وزير القوى العاملة يوجه رسائل هامة للعمالة المصرية العائدة من الخارج

الموجز

التقى وزير القوى العاملة محمد سعفان ، ومحافظ دمياط منال عوض ، اليوم الأثنين ، العمالة المصرية العائدة من الخارج بالمحافظة، لمساعدتهم في عمل مشروعات صغيرة ، وذلك بحضور إسلام إبراهيم نائب المحافظ ، واللواء محمد همام سكرتير عام المحافظة، ومني علي الأطروش مدير مديرية القوي العاملة ، وحسام شبكة مدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظة.

أكد وزير القوى العاملة، في مستهل كلمته، أن الدولة المصرية وقيادتها السياسية وجهت بالاهتمام بالعمالة المصرية العائدة من الخارج، وعليه عملت الوزارة على الاهتمام بتلك الفئة وتوفير وضع لا يشعرها بأنها تركت مجال عملها في أي دولة ولا يوجد لها فرص في بلدها، لافتا إلى أنه حضر إلى لقائهم لخدمتهم، ولكي يطمئن على نجاح المشروعات التي تقدموا بها، وفي نفس الوقت يكونوا هم أنفسهم على قناعة كاملة بفكرة مشروعاتهم، وليكتب له في النهاية النجاح.

أكد الوزير انه في الفترة الحالية تحتاج الدولة أن تستعيض عن العمل بالخارج بعمل مشروعات صغيرة، للشباب من خلال جهاز تنمية المشروعات وجهاز مشروعك في وزارة التنمية المحلية وفروعه في المحافظات والذي سوفران الدعم اللازم الذي يحتاجه الشباب لعمل مشروعات خاصة بهم، كما نسعي لزيادة تلك الجهات التي يمكن التعامل بما يوفر كل المساعدة اللازمة بكل أشكالها.

وأشار الوزير ان محافظة دمياط من المحافظات التي يعمل فيها جهاز تنمية المشروعات على نطاق واسع، يملك فيها الجهاز العديد من نماذج المشروعات التي يمكن الاقتداء بها عند بداية التخطيط للمشروع الخاصة بالشباب بما يحقق النجاح اللازم لها، كما يقوم الجهاز بالعديد من الدورات التدريبية فى مجال ريادة الأعمال وكيفية إعداد دراسة الجدوى للمشروعات، وفي مجال الحسابات لغير المحاسبين، والتي على أثرها يمكن تحديد ما تريد عمله، وكيفية القيام به على الوجه الصحيح مدتها لا تزيد عن ه أيام، يلي تلك المرحلة مرحلة اختيار المشروعات التي يمكن أن تحقق فيها نجاح في أسرع وقت ممكن.

وأوضح الوزير أننا نحتاج النجاح لتلك المشروعات التي سيتم البدء فيها، موجها مديرية القوي العاملة بالمحافظة بضرورة إعداد قواعد بيانات كاملة للعائدين من الخارج الذين قاموا بعمل مشروعات صغيرة خاصة بهم، وايضا توفير العمالة الماهرة لأصحاب المشروعات في تعاون مع المحافظة والجهات المعنية، فضلا عن البدء في الدورات التدريبية بالتعاون مع الجهاز فوراً، وإعداد قاعات التدريب وتقسيم العائدين من الخارج على ٣ دورات مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد .

وأضاف الوزير أنه يمكن البدء في المشروع صغيرا وعند تحقيق النجاح فيه يمكن زيادة حجم التمويل اللازم لزيادة راس المال المقدم من الجهاز، وهذا هو الهدف الذي يسعى نحوه الجهاز في المرحلة الحالية لدعم أصحاب المشروعات الصغيرة الناجحة.

وكان الوزير قد رحب الوزير في مستهل كلمته بالحضور ، مشيدا بالتعاون المثمر مع جهاز تنمية المشروعات والمحافظة ، وجهاز مشروعك وإدخال جهات أخرى معنية نحتاج التعاون فيها منها بنك ناصر لخدمة أبنائنا من العمالة العائدة من الخارج وخريجي التدريب، كما أشاد بدوره في تنظيم العملية، ويسعى لتلبية طلبات المتدربين ويسهل جميع الإجراءات لتوفير ما يحتاجون إليه لعمل مشروعاتهم.

وأضاف الوزير خلال لقائه أن حلم الوزارة الوصول لمليون مشروع على مستوى الجمهورية، توفر فرص عمل للشباب يديرها خريجي التدريب والعمالة العائدة، والتي بنجاحها يكلل نجاح الوزارة في توفير فرص عمل والقيام بدورها في المجتمع، نحو المساعدة في تأسيس مشروعات صغيرة ومتوسطة بالتعاون مع كل الجهات المعنية.

واستعرض مدير فرع الجهاز الخدمات التي يقدمها الجهاز، منها إقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وإصدار التراخيص النهائية للمشروعات.

القوى العاملة دمياط العمالة المصرية العائدة من الخارج مشروعات الشباب