فتاوى وأحكام

لا تستهين بها.. الإفطار في هذه الحالة من الكبائر

الموجز

قال الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الديار المصرية وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية ، إن صوم رمضان هو الركن الرابع من أركان الإسلام، فرضه الله تعالى على المسلم البالغ العاقل القادر عليه، وقد انعقد إجماع الفقهاء على وجوب صيامه.

وأضاف مستشار المفتي في إجابته عن سؤال يقول: هل يجوز الإفطار في رمضان لغير عذر؟، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال "من أفطر يوما من رمضان في غير رخصة رخصها الله له لم يقض عنه صيام الدهر ".

وخلص "عاشور" فتواه قائلاً، إنه لا يجوز للمكلف إفطار شهر رمضان إلا لعذر مرض أو سفر أو نحو ذلك من الأعذار المبيحة الفطر شرعاً، فإذا أفطر من غير عذر كان ذلك من الكبائر، ويجب على هذا الشخص الإستغفار كثيراً والتوبة إلى الله سبحانه وتعالى ويجب عليه أن يقضي هذا اليوم ولا يكون عليه كفارة.

مجدي عاشور صوم رمضان الإفطار لغير عذر الكبائر التوبة
link link link link link link link link