عرب وعالم

إثيوبيا تشن هجوما حادا على الأمم المتحدة

الموجز

قالت اللجنة الإثيوبية الوطنية لإدارة مخاطر الكوارث، إنه لم يمت شخص واحد في ولاية تيجراي الإقليمية بسبب الجوع، وذلك ردًا على اتهامات وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، في اجتماع مغلق لمجلس الأمن، الذي أكد أن 150 شخصًا قد ماتوا من الجوع بولاية تيجراي الإقليمية.

وقال المفوض ميتيكو كاسا لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن أولئك الذين لا يريدون أن تكون صورة البلاد جيدة، استخدموا وسائل الإعلام لنشر شائعات بأن الناس ماتوا من الجوع في شمال إثيوبيا. وزعم أن التقرير الذي يزعم وفاة مواطنين في الجزء الشمالي من إثيوبيا من الجوع «غير صحيح».

وقال ميتيكو إنهم أكدوا من الخبراء العاملين في مركز تنسيق الطوارئ في ميكيلي وبلدة ألاماتا وكذلك المسئولين أنه لم يتوف أحد هناك من الجوع. وشدد على أن التقارير التي عرضها لوكوك «كاذبة تهدف إلى تشويه صورة البلاد ولم تأخذ في الاعتبار الحقائق على الأرض».

الأمم المتحدة إثيوبيا إقليم تيجراي
link 2030 link link link link link link link link