الموجز كافية

بعد 12 عامًا.. حكاية رابونزيل الحقيقية التى تبرعت بشعرها لمتحف كبير

رابونزيل الحقيقية
رابونزيل الحقيقية

تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مجموعة من الصورة لـ حكاية رابونزيل الحقيقية التى تبرعت بشعرها لمتحف كبير.

الأمر الذى أثار دهشة رواد السوشيال ميديا، خاصة أنه بعد 12 عامًا من الاحتفاظ بأطول شعر في العالم، قررت "رابونزيل الحقيقية" قص شعرها أخيرًا، بعد تحطيمها رقمين قياسيين في موسوعة جينيس.

احتفظت الفتاة الهندية «نيلانشي باتيل» بشعرها بعد مرورها بتجربة سيئة مع مصففة شعر عندما كانت في السادسة من عمرها، تعهدت نيلانشي بالتوقف عن قص شعرها.

وعلى مدار الـ 12 عامًا الماضية، تمسكت بشعرها وانتهى بها الأمر في تحطيم رقم قياسي عالمي، في عمر 18 عامًا فقط.

تحمل نيلانشي الرقم القياسي العالمي في موسوعة جينيس لأطول شعر على الإطلاق لمراهقة، حطمته لأول مرة في سبتمبر 2018، عندما كان شعرها 170.5 سم (5 أقدام و 7 بوصات).

ثم واصلت تحطيم رقمها القياسي - في يوليو 2020، حيث وصلت إلى 200 سم (6 أقدام 6.7 سم)، ولكن في قرار قوي، قررت نيلانشي من موداسا في جوجارات، بالهند، قص شعرها الغريب بالكامل.

لن يتم التخلص من شعرها التاريخي، فقد تبرعت به لمتحف حيث سيتم عرضه للجمهور، وسيتمكن الزوار من رؤية الشعر في Ripley's Believe It or Not! وهو متحف شهير في هوليوود بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

تقول نيلانشي: "لقد منحني شعري الكثير، فبسببه أنا معروفة باسم" رابونزيل الحقيقية "، والآن حان الوقت لرد الجميل.

ناقشت قرار إرسال كل شيء إلى المتحف مع والدتها كامينيبين، التي كانت تساعدها في غسله وتجفيفه وتمشيطه مرة واحدة في الأسبوع لأكثر من عقد.

وأشارت إلى أن قصة نيلانشي وشعرها المحطم للرقم القياسي كانا مصدر إلهام للآخرين وأن عرض شعرها في المتحف كان القرار الصحيح.

الزمان الزمان النهار النهار النهار الزمان الصباح العربي الصباح العربي الصباح العربي الديار الديار الديار الديار الديار الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق الطريق